الأقباط متحدون - تفاصيل العملية الأمنية في أرض اللواء.. الشرطة تتعقب العناصر التكفيرية.. وعبد الغفار: رجال الشرطة يخوضون معارك
  • ٠٩:٢٤
  • الاثنين , ١١ سبتمبر ٢٠١٧
English version

تفاصيل العملية الأمنية في أرض اللواء.. الشرطة تتعقب العناصر التكفيرية.. وعبد الغفار: رجال الشرطة يخوضون معارك

٥٥: ٠٩ م +02:00 CEST

الاثنين ١١ سبتمبر ٢٠١٧

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

الإرهابيون اتخذوا شقتين في أرض اللواء.. والمعركة في الشقة الثانية استمرت 4 ساعات

كتب - نعيم يوسف
عملية أمنية جديدة نفذتها قوات الشرطة المصرية ضد مجموعة من العناصر التكفيرية الهاربة من شمال سيناء، ما أسفر عن مقتل 10 إرهابيين، وإصابة عدد من رجال الشرطة أثناء تنفيذ المهمة.

معلومت للأمن الوطني
تعود القصة لتوافر معلومات لقطاع الأمن الوطني، باتخاذ مجموعة من العناصر التكفيرية الهاربة من شمال سيناء لشقتين في منطقة أرض اللواء بمحافظة الجيزة، وكرين للاختبار وعقد لقاءاتهم التنظيمية، والإعداد لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية بنطاق محافظات المنطقة المركزية، وقد تعاملت القوات مع هذه المعلومت وتم استهداف الشقتين في توقيت متزامن، فجر أمس الأحد.

الهجوم على الإرهابيين
كشفت وزارة الداخلية في بيان لها، أنه أثناء مهاجمة الشقة الأولى في شارع مصنع الأسفنح من شارع الطريق الأبيض، قامت العناصر التكفيرية بإطلاق النيران تجاهها، وألقى أحدهم عبوة متفجرة عليها، وتعاملت القوات مع هؤلاء الأفراد، ما أسفر عن مقتلهم جميعا وهم 8 أفراد، أما الشقة الثانية  بشارع عبدالعال إبراهيم من شارع عبده خليفة، فقد بادر عناصرها بإطلاق النيران، وتم التعامل معهم خلال 4 ساعات، ما أسفر عن مصرع اثنين منهم، وإصابة  3 ضباط و3 مجندين من قوة قطاع الأمن المركزي وضابط من قوة قطاع الأمن الوطني واثنين من أفراد البحث الجنائي بمديرية أمن الجيزة.

تحديد هوية الإرهابيين
وأوضحت وزارة الداخلية أنه  تم تحديد هوية 6 من هذه العناصر، وهم: أكرم الأمير سالم محمد حرب، وعمر إبراهيم رمضان إبراهيم الديب، ومعاذ أحمد يحيى أحمد، وحمزة هشام حسين إبراهيم، وشريف لطفي خليل عبدالعزيز، وخليل سيد خليل أحمد، وقد عُثر بالشقة الأولى على سلاحين آليين وخنجر وسكين ونظارة ميدان و5800 جنيه، كما عُثر في الثانية على سلاحين آليين وكمية من الطلقات النارية.

الوزير يزور المصابين
من جانبه زار اللواء مجدي عبد الغفار، وزير الداخلية، المصابين، حيث أكد على أن رجال الشرطة يخوضون معارك شرسة فى مواجهة الإرهاب ومكافحة الجريمة، وسقط فى سبيل الواجب شهداء ومصابين أبطال ضربوا المثل والقدوة فى التضحية والفداء، قدموا أرواحهم وأجسادهم فداءً لأمن الوطن ، وبعون من الله يواصل رجال الشرطة تضحياتهم بكل دأب لم ولن يفتر عزمهم أو يلن إصرارهم.

عملية سيناء.. وعملية أرض اللواء
ويرى العميد خالد عكاشة، عضو المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب، إن العملية الإرهابية التي وقعت في سيناء، الاثنين، جاءت ردا على هذه العملية، وهي انتقامية ومُركبة ونوعية تختلف كثيرا عن العمليات الإرهابية التي شهدتها المناطق في سيناء قبل ذلك، لافتا إلى أن التنظيم الإرهابي في سيناء ما زال قادرًا على تنفيذ هجمات وخطوط اتصاله بالخارج قائمة، وما يحدث يؤكد أنه يضخ دماء إرهابية جديدة.