الأقباط متحدون - جولات مكوكية لوزير الخارجية الأمريكي لحل الأزمة القطرية
  • ١٢:٣٤
  • الجمعة , ١٤ يوليو ٢٠١٧
English version

جولات مكوكية لوزير الخارجية الأمريكي لحل الأزمة القطرية

٣٧: ٠٥ م +02:00 CEST

الجمعة ١٤ يوليو ٢٠١٧

وزير الخارجية الأمريكي
وزير الخارجية الأمريكي

 الوزير سافر للكويت مرتين ولقطر مرتين وعقد اجتماعًا سداسيًا في جدة

كتب - نعيم يوسف
تسعى الولايات المتحدة الأمريكية للحفاظ على وجودها ومصالها في المنطقة بكل الوسائل، ومنذ بداية أزمة قطر مع دول الخليج، عرضت أمريكا أن تكون وسيطا بين الدوحة والدول المقاطعة لها بسبب دعمها للإرهاب.
 
عرض ترامب
عقب يومين من بدء المقاطعة، أجرى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اتصالا هاتفيا مع الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير قطر، عرض خلاله التدخل لحل الأزمة مؤكدا حرصه على استقرار الخليج، وقد وافق ترامب خلال الاتصال الهاتفي على لقاء أمير قطر في البيت الأبيض في مساعي هادفة لحل الأزمة.
 
الوساطة الكويتية
الشيخ صباح الأحمد الجابر المبارك الصباح، أمير الكويت، دخل على خط الأزمة من بدايتها، وحاول أن يكون وسيطًا بين الدوحة من جانب ومصر والسعودية والإمارات والبحرين، من جانب أخر، وقد أعلنت الخارجية الأمريكية دعمها لوساطة الكويت.
 
موقف وزير الخارجية
وقال ريكس تيلرسون، وزير الخارجية في وقت سابق: "نحن ندعم وساطة الكويت، ونسعى للعمل معا بالتركيز على محاربة تمويل الإرهاب"، كما أعربت الخارجية الأمريكية عن "قلق متزايد" من احتدام الخلاف واستمراره لفترة طويلة.
 
جولات مكوكية لمدة أرعة أيام
خلال الأيام الماضية أجرى "تيلرسون" جولات مكوكية بين الكويت والسعودية وقطر في محاولة لاحتواء الأزمة، استمرت أربعة أيام، بدأها بزيارة الكويت الاثنين الماضي.
 
"تيلرسون" في الكويت
واجتمع وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد، مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون ومستشار الأمن القومي البريطاني مارك سيدويل للتباحث حول سبل حل الأزمة الخليجية، حيث أصدرت الدول الثلاث بيانا مشتركا أبدت فيه عميق القلق جراء استمرار الخلاف الراهن.
 
من الكويت إلى قطر
"تيلرسون" غادر من الكويت إلى قطر، حيث وقع مذكرة تفاهم مع قطر لمكافحة الإرهاب، إلا أن الدول المقاطعة للدوحة شددت على ضرورة وضع آلية لمراقبة وضمان تنفيذ قطر لوقف تمويل الإرهاب.
 
من قطر للسعودية
من الدوحة إلى جدة حاملًا معه ورقة مذكرة التفاهم، حيث عقد اجتماعًا سداسيا في جدة، بحضور وزراء خارجية مصر والكويت، والسعودية، والإمارات والبحرين، وقد تم بحث الأزمة القطرية من كل جوانبها، وقد طرح وزير الخارجية المصري سامح شكري، شواغل القاهرة حيال موقف قطر الداعم للإرهاب، مؤكدا تمسك مصر بالمطالب التي قدمتها الدول العربية الأربع لقطر.
 
من السعودية إلى الكويت إلى قطر
غادر وزير الخارجية الأمريكي جدة إلى الكويت مرة أخرى، بعد الاجتماع، ومن الكويت توجه مرة أخرى إلى قطر ومنها إلى واشنطن دون أن تُسفر جولاته المتعددة عن حل للأزمة.
الكلمات المتعلقة