الأقباط متحدون - شيخ الأزهر: النقاب ليس من الدين ويجوز لصاحب العمل إلزام المنتقبة بخلعه
  • ١٢:٤٢
  • الاثنين , ١٩ يونيو ٢٠١٧
English version

شيخ الأزهر: النقاب ليس من الدين ويجوز لصاحب العمل إلزام المنتقبة بخلعه

٥٣: ٠٤ م +02:00 CEST

الاثنين ١٩ يونيو ٢٠١٧

د. أحمد الطيب
د. أحمد الطيب
كتبت – أماني موسى
أكد د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، أن غطاء الرأس هو الواجب فقط في الإسلام، مشددًا، لا النقاب فرض ولا القفازين فرض ولا غطاء الوجه فرض.
وأضاف في برنامجه عبر فضائي سي بي سي، إن 99% من الفقهاء والمفسرين قالوا إن المقصود بـ«الزينة» في قوله تعالى «وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا» يتعلق بالوجه والكفين، وحددوها في الكحل والخاتم. 
وأكد، أن المرأة المسلمة يجوز لها كشف الوجه والكفين، عند الأئمة الأربعة، والقدمين عند الإمام أبو حنيفة، مشيرًا إلى أن بعضهم أجاز ظهور ما بين الكفين إلى منتصف الذراعين. 
 
مشددًا، أن مسألة النقاب حرية شخصية للنساء، ولمن ترتديه الحرية الكاملة، لكنه ليس من أساس الدين، وإنما من باب العادات والتقاليد. 
وأستطرد، أن النقاب يحرم في الحج، وإن لصاحب العمل الحق أن يُلزم المرأة المنتقبة بخلعه بسبب حاجة العمل، فهناك أعمال لا يمكن فيها ارتداء النقاب، ويجب على هذه المرأة الامتثال لمطلبات عملها. 
 
وحول حجاب الأطفال، قال الطيب: لا يجوز للأسرة المسلمة إلزام الطفلة بارتداء الحجاب، لأن البلوغ شرط التكليف، وتابع، "لما نشوف بنت 5 سنوات مرتدية حجاب، فهذا تشدد كبير".