الأقباط متحدون - بالأسماء.. هؤلاء أشد المدافعين عن سعودية تيران وصنافير في برلمان مصر
  • ٠١:٣٢
  • الاربعاء , ١٤ يونيو ٢٠١٧
English version

بالأسماء.. هؤلاء أشد المدافعين عن سعودية تيران وصنافير في برلمان مصر

٤٣: ٠٨ م +02:00 EET

الاربعاء ١٤ يونيو ٢٠١٧

مجلس النواب
مجلس النواب

بكري يهدد بالاستقالة ويصدر كتاب.. و"مروان" يتهم الأخرين بالتزييف.. ونواب يتهمون زملائهم بالخيانة

كتب - نعيم يوسف
وافق البرلمان المصري منذ قليل، على طريقة إقرار اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية، والمعروفة باسم "اتفاقية تيران وصنافير"، ما يمنح المملكة السيادة على الجزيرتين.

وقال الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب إنه تم استدعاء الخبراء فى جميع التخصصات من بينهم أعضاء اللجنة القومية التي تولت ترسيم الحدود سواء من الناحية السياسية أو الجغرافية وعلم الخرائط والتاريخ وكافة العلوم المتعلقة بترسيم الحدود البحرية.

ونعرض في السطور التالية أبرز المؤيدية لسعودية تيران وصنافير.

عمر مروان
بصفته ممثلًا للحكومة في مجلس النواب، يأتي على رأس القائمة المستشار عمر مروان، وهو وزير شئون مجلس النواب، والذي زعم أنه تم الاطلاع على كافة المستندات والوثائق التي تثبت صحة دستورية الاتفاقية.

وقال "مروان" إن الاتفاقية تحقق المصلحة العليا للبلاد وليس فيها أى مخالفة دستورية وأنها لا تأتى بجديد حيث أنها تتفق مع القرار  الجمهوري رقم 27 لسنة 1990.

ووصف "مروان" الأطلس الذي تقدم به عدد من النواب لإثبات مصرية الجزيرتين، بأنه مزيف ومخالف للحقيقة، لافتًا إلى أنه متضمن ألوان متعلقة بجزيرة تيران وصنافير تابعة للأراضى المصرية.

مصكفى بكري
لم تمض شهور قليلة، حتى أصدر النائب البرلماني مصطفى بكري "كتابًا" يثبت فيه سعودية الجزيرتين، وقد قال بكري في وقت سابق: "أقسم بالله العظيم لو قال البرلمان: إن الجزيرتين مصريتان سأستقيل من عضوية مجلس النواب".

النائب البرلماني -بكري- ارتبط اسمه بتسريبات من سفارة السعودية، تزعم أنه طلب تمويلًا سعوديا لصحيفته من المملكة.

كمال عامر
وصف اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي، بالبرلمان الجزيرتين بأنهما "كانتا أمانة عند مصر"، لافتا إلى أن المظاهرات التي احتجت على الاتفاقية "غير مقبولة"، مضيفًا: "الرئيس عبد الفتاح السيسي، وهو من أكثر الناس وطنية في مصر، خرج وأكد ذلك ولا داعي للحديث في هذا الأمر لأنه منتهي تماما، وفقا للوثائق".

مي عمر
حماس بعض المدافعين عن امتلاك السعودية للجزيرتين، لم يقف فقط عند الدفاع، بل امتد للهجوم على نواب أخرين، حيث وصفت النائبة مي عمر، عضو ائتلاف دعم مصر، أعضاء "تكتل 25-30" بأنهم يتقاضون أموال من الخارج، وقالت لهم: "برافو عليكم الفلوس"، الأمر الذي استفز النائب هيثم الحريري ورد عليها قائلًا: "فلوس إيه يا أم فلوس".

غادة عجمي
نفس الأمر فعلته النائبة غادة عجمي، عضو ائتلاف دعم مصر، والتي اتهمت زميلتها نادية هنري، بتلقي تمويل من الخارج، وقالت لها: "روحي للأمريكان بتوعك يلبسوا أسود، وخدي من قرايبك الأمريكان فلوس عشان تتكلمي". 

مرتضى منصور
النائب مرتضى منصور، دخل هو الأخر في نوبة التخوين، حيث قال للدكتورة هايدي فاروق، مستشار التحكيم الدولي، والتي قالت إن تيران وصنافير مصرية: "عايزين نشوف خطاب تكليفك من المخابرات العامة بالبحث عن ملكية تيران وصنافير ونعرف إنتي من أنهي بلد"، وهو ما اعترضت عليه المستشارة وخرجت من المجلس باكية.

كما هاجم زميله النائب خالد يوسف، عندما أراد الأخير أن يستفسر عن شيء ما، فقال له منصور: "اجلس"، فرد عليه يوسف "اجلس أنا بستفهم.. متعملشي فيلم"، ليُعقب عليه منصور: "أنت اللي بتاع أفلام"، وتطورت الأحداث بين النائبين، الأمر الذي دفع بعض الأعضاء للتدخل لفض المشادة بينهما.