الأقباط متحدون - بعد موافقة البرلمان.. تعرف على اعترافات سعودية بمصرية الجزيرتين
  • ٠٩:٣٣
  • الاربعاء , ١٤ يونيو ٢٠١٧
English version

بعد موافقة البرلمان.. تعرف على اعترافات سعودية بمصرية الجزيرتين

١٩: ١٠ م +02:00 EET

الاربعاء ١٤ يونيو ٢٠١٧

اتفاقية تيران وصنافير
اتفاقية تيران وصنافير

خاص - الأقباط متحدون
وافق مجلس النواب اليوم الأربعاء، على اتفاقية تعيين الحدود البحرية مع السعودية، والتي تقضي بنقل جزيرتي تيران وصنافير إلى المملكة، ورغم السعي الحثيث للحكومة المصرية لإثبات تبعية الجزيرتين للمملكة، فإن السعودية نفسها تعترف بمصرية الجزيرتين.

وحسب صحيفة "فيتو" فإن حكم المحكمة الإدارية العليا، بمصر، أكد أن السعودية وافقت على مصرية الجزيرتين في جلسة مجلس الأمن عام 1967، كما أن السكرتير العام للأمم المتحدة "داج همرشولد" عام 1957 أقر أن مصر لها السيادة على الجزيرتين، وهو نفس ما أقر به المندوب الأمريكي في مجلس الأمن عام 1967.

واعتبر الملك سلمان بن عبدالعزيز، العاهل السعودي، أن له جزيرتي تيران وصنافير في مقابل المساعدات الاقتصادية، وفق تحليل لـ"نيويورك تايمز"، وقد أكد السفير عبد الله الأشعل، مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن الملك سلمان لا يعلم شيئا عن جزيرتي تيران وصنافير، ولكن المصريين يردون الجميل.

أما في كتب التعليم السعودي، فقد كشف كتاب جغرافيا سعودي أن جزيرتي "تيران وصنافير" مصرية، وجاء بالكتاب جدول يوضح عدد الجزر التي تملكها السعودية في البحر الأحمر، والتي بلغت 144 جزيرة، ومن أهمها فرسان، بينما تمتلك مصر 26 جزيرة من أهمها شدوان وصنافير وتيران.

هذا، وقد وافق البرلمان المصري منذ قليل، على طريقة إقرار اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية، والمعروفة باسم "اتفاقية تيران وصنافير"، وحسب هذه الاتفاقية تنتقل السيادة على الجزيرتين إلى المملكة العربية السعودية.

 

الكلمات المتعلقة