CET 09:40:06 - 18/08/2009

أخبار وتقارير من مراسلينا

المتظاهرين لن يسيئوا لشخص الرئيس وسيكون تعبيرهم عن رأيهم حضاري
وقف الاضطهاد الصارخ بحق الأقباط المحرك الرئيسي للتظاهر
المتظاهرين لم يتناسوا الجانب الإنساني أثناء وفاة حفيد مبارك
كتبت : باسنت موسى –خاص الأقباط متحدون

تضامن بين عدد من المنظمات القبطيةفي وقت سابق إنضمت منظمة التجمع القبطي الأمريكي إلى مجموعة المنظمات القبطية الأخرى المشاركة في المظاهرات المزمع إقامتها اليوم 18 أغسطس بحديقة البيت الأبيض بالعاصمة الأمريكية واشنطن وذلك أثناء مباحثات مبارك مع أوباما.
 من جهة أخرى أصدرت منظمة" التجمع القبطي الأمريكي" وبتوقيع م . كميل حليم  بيانًا جاء فيه مايحمل الرئيس مبارك المسؤلية الأولى عن الأوضاع السيئة التي وصل إليها الأقباط،ورفض ذات البيان كل المحاولات التي مارستها السفارة المصرية بواشنطن لمنع الأقباط من التظاهر السلمي للتعبير عن مطالبهم ،هذا وقد ختم البيان بمطالبة مبارك بدعم التوجهات الليبرالية ومنح مزيد من الديموقراطية للشعب المصري.
"اتحاد المنظمات القبطية بأوربا" برئاسة الدكتور عوض شفيق أوضح في بيان له أن المسيرة المزمع إقامتها بواشنطن سلمية حضارية وتتفق مع أهداف الاتحاد لهذا هى تلقي التأييد من المنظمة.
" منظمة صوت أوربا" برئاسة الدكتور اشرف رملة أيدت أيضًا مظاهرة واشنطن وأرسلت بدورها عدة رسائل للرئيس أوباما.
من ناحية أخرى أعلن المحامي موريس صادق عن تنظيم مظاهرة في نفس توقيت مظاهرة واشنطن إلا أنها لم تلقي التأييد من عدد من المنظمات وذلك بسبب المواقف السابقة لصادق ورسائله لشخصيات إسرائيلية ودعوتها للتدخل في شئون مصر الداخلية والضغط على النظام المصري من أجل دفع الحقوق القبطية للأمام.
الجدير بالذكر أن المهندس مايكل منير قد أعلن في وقت سابق على أن التظاهر السلمي جزء لا يتجزأ من حقوق حرية التعبير وتكفله المواثيق الدولية التي وقعت عليها مصر وهو يؤيد حق الأقباط في التظاهر للمطالبة بالحقوق المسلوبة للأقباط، طالما لم يخرج الأمر عن الإطار الأخلاقي للتنظيم ولا يتعدى على الآخرين عبر تدمير ممتلكاتهم.
وبهذا ستكون الهئات المشاركة سواء بالتواجد أو الدعم المعنوي والتأييد "هيئة الأقباط الأحرار- والهيئة القبطية الكندية – وهيئة أقباط كاليفورنيا المسيحية – والتجمع القبطي الأمريكي بشيكاغوا - والتجمع القبطي الأمريكي بكاليفورنيا – ومنتدى الشرق الأوسط للحريات – وتحالف نشطاء الأقباط بأمريكا وكندا".

شارك بآرائك وتعليقاتك ومناقشاتك في جروبنا على الفيس بوك أنقر هنا
أعرف مزيد من الأخبار فور حدوثها واشترك معانا في تويتر أنقر هنا
  قيم الموضوع:          
 

تقييم الموضوع: الأصوات المشاركة فى التقييم: ٦ صوت عدد التعليقات: ١٣ تعليق