الأقباط متحدون - مع الكرازة
أخر تحديث ١٦:٣٣ | الجمعة ٢٣ مايو ٢٠١٤ | بشنس ١٧٣٠ ش١٥ | العدد ٣١٩٨ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار
مع الكرازة

لماذا بكى المسيح قبل القيامة ؟

دموع قد سقطت من عين السيد المسيح فى مناسبات وأماكن مختلفة ، كل دمعة من عين يسوع كانت تحمل العديد من المعانى الروحية ، هذا ما يوضحه لنا القس أنتونى ميخائيل كاهن كنيسة مارمرقس مونتر يال فى مقاله "بكى يسوع" . .. المزيد

مع الكرازة.. القيامة ذكري المسيح المصلوب

أمر الرب يسوع أن تقدم باسمه ذبيحة ، وذلك فى سر الخبز والكأس أو سر الإفخارستيا ، قال اصنعوا هذا لذكرى ، نتذكر المسيح المصلوب المسفوك دمه والذى بذل ذاته على الصليب وقام من بين الأموات وهذا معنى كلمة أنا منسيس Anamnesis التى استخدمها السيد المسيح ، ونحن هنا نتذكر هذه الذبيحة لا كحدث حدث فى الماضى منذ ألفى عام ، بل ذبيحة حية حاضرة وذكرى فعالة. .. المزيد

أنوار قيامة المسيح بددت مؤامرة الشيطان

جاء السيد المسيح لكى يحرر الإنسان من عبودية الموت ، ولكى يبيد بالموت ذلك الذى له سلطان الموت أى إبليس ، الإنسان هو الذى جلب على نفسه الموت بدخوله فى شركة مع الشر بغواية إبليس ، ولكن الله لم يتراجع عن محبته فى إتمام الفداء ، وفضح أكاذيب الشيطان ، وإعلان الحق. .. المزيد

المسيح هو القيامة والحق والحياة

" أنا هو القيامة والحياة من آمن بى ولو مات فسيحيا" ، هكذا قال السيد المسيح لمرثا وقال عنه القديس يوحنا " فيه كانت الحياة " ، والذى فيه الحياة لا يمكن أن يبقى ميتا ، لذا كان لابد أن يقوم المسيح ، لأن فيه كانت الحياة ، ومادام هو الحياة فكيف إذا لا يقوم؟ ، لهذا كله وبخ ملاك القيامة النسوة قائلا " لماذا تطلبن الحى بين الأموات " . .. المزيد

سبت الفرح.. ليلة العبور من الموت الى الحياة

فى ليلة سبت الفرح تصعد بنا الكنيسة الى السماء بكل ما فيها من جمال ، فهذه الليلة هى العبور من الموت الى الحياة ، الألحان تنتقل من النغمة الحزاينى الى الفرايحى ، القراءات تنتقل من الموت الى الحياة تسبحة موسى ، صلاة يونان فى بطن الحوت ، تسبحة الثلاثة فتية فى آتون النار ، قصة سوسنة العفيفة ، تنتقل بنا الكنيسة الى فرح القيامة حينما تختم الليلة فى فجر السبت مع (أبو غالمسيس) وهى كلمة يونانية أصلها أبو كاليسس أى رؤيا وفيها نقرأ سفر الرؤيا بأكمله. .. المزيد

مع الكرازة..المسيح قام لخلاص العام

تاريخ البشرية يدور بين نقطتين هما ، عدن التى تساوى بستان الجنة ، جثيمانى التى تساوى بستان المعصرة حيث كانت ليلة الجمعة العظيمة ، آدم الأول طوح بالثقة والعلاقة مع الله ، أما آدم الثانى فجاء ليعيدها خالصة وليلة الوداع كان الرب يسوع طويل الأناة . .. المزيد

.. يسوع طبيب الروح والنفس والجسد .. ولكن فقط لمن يريد

لاشك أن الخطية حين تستعبد الإنسان روحيا وتسيطر عليه يفقد كل قدرة على الحركة نحو الله ، هذا هو شلل الإرادة المحتاج للشفاء ، لذلك فإن الرب بمجيئه كشف عن الكنز العظيم الذى يفوق كل اللآلىء ليمنح الغنى والشفاء عوض الاحتياج والمرض الذى يوصل للموت بعد العجز والمعاناة. .. المزيد

البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول عيواص

هو البطريرك ال22 من بطاركة الكنيسة الأرثوذكسية السريانية ، والرئيس الأعلى للسريان فى العالم ، شارك فى العديد من المؤتمرات والحوارات سواء مع الكنائس المسيحية الأخرى أو مع علماء وفقهاء الدين الإسلامى ، له مواقفه الوطنية المشهودة إزاء مختلف القضايا المصيرية فى المنطقة وفى مقدمتها القضية الفلسطينية ، يعرف عنه قدرته العالية على الوعظ والخطابة وله مؤلفات روحية ولغوية وتاريخية عديدة تربطه علاقات صداقة مع العديد من كبار رجال الدين المسيحى والإسلامى. .. المزيد

اليوم عمل الميرون المقدس للمرة 38 فى تاريخ الكنيسة القبطية

اليوم يتم عمل الميرون المقدس للمرة 38 فى تاريخ الكنيسة القبطية ، "من اعتمد ينبغى أن يمسح أيضا ، لكى يصير بواسطة المسحة ممسوحا لله ويأخذ نعمة المسيح" (قول للقديس كبريانوس) ، "على هذا الأساس نحن مسيحيين لأننا ممسوحين بزيت الله " (القديس ثاؤفيليس الأنطاكى) ، "إن الختم الروحى تعقب العماد ، لأنه بعد الميلاد يجب على المعمد أن يكتمل ، وهذا يصير عندما ينسكب الروح القدس من خلال استدعاء الكاهن للروح القدس" ( القديس أمبروسيوس) ، وتوضح أقوال آباء الكنيسة الأولين مدى قدسية سر الميرون . .. المزيد

مع الكرازة.. المعمودية هى سر استنارة الكنيسة القبطية

فى ترتيب آحاد الصوم الكبير تقرأ الكنيسة فى قداس أحد التناصير إنجيل المولود أعمى إنجيل يوحنا الاصحاح التاسع ، نحن ننال الاستنارة فى المعمودية كما نالها المولود أعمى ، ونلاحظ أن المولود أعمى عندما اغتسل فى بركة سلوم (إشارة الى المعمودية) أتى بصيرا ومن ثم استنار عقله وراح يوبخ اليهود المحتجين واعظا إياهم قائلا : " ونعلم أن الله لا يسمع للخطاة ولكن إن كان أحد يتقى الله ويفعل مشيئته فلهذا يسمع . .. المزيد

عار الشعوب في المسيحية الخطية

الإنسان السوى يخجل من افتضاح أخطائه ويسعى فى هدوء للتخلص منها ، قال الكتاب "عار الشعوب الخطية" ، فكيف يمكن أن يتباهى البعض بأخطائهم وفضائحهم ويفتخرون بها على الملأ وكأنها مجد يتزينون به ؟ .. المزيد

الصوم والرياء

الصوم هو ممارسة ووسيلة وليس هدفا فى ذاته ، هو ممارسة تساعد الإنسان فى نموه الروحى ، فترة الصوم تحكمها الآية التى تقول "كل من يضبط نفسه فى كل شىء" (اكو9 : 25) ، وأيضا "الذين يزرعون بالدموع يحصدون بالابتهاج" (مز126 : 5) ، فالذين يزرعون بدموع التوبة فى فترة الصوم يحصدون بالابتهاج فى القيامة وفرح القيامة . .. المزيد

ماذا لو لم يصل البابا شنودة بطريركا؟

ماذا لو عادت عقارب الساعة الى الوراء ولم يدخل البابا شنودة الترشيحات البابوية بعد نياحة البابا كيرلس السادس فى مارس 1971م ؟ ، سؤلا يطرحه نيافة .. المزيد

البابا شنودة الثالث فى ذاكراه الثانية

بعد مرور سنتين من رحيله عن عالمنا ، البابا شنودة الثالث ليس بحاجة الى الحديث عنه ، وما يزال حبه يملأ القلوب بل ويزداد فيها ، وما تزال ابتساماته وعباراته ماثلة أمامنا ، وما يزال صوته العذب يداعب وجداننا ، هذا الأب الذى نفخر بأنه أحد آباء كنيستنا العريقة والخالدة ، عن البابا شنودة الثالث يحدثنا نيافة الأنبا مكاريوس. .. المزيد

لا مانع من استخدام العلم والتطور فى تسيير أمور كنيستنا

كلمات عذبة رقيقة عن المتنيح البابا شنودة الثالث يحويها غلاف الكرازة فى عددها 11و12 من السنة الثانية والأربعون تقول الكلمات : رحل البابا شنودة وكأنه لم يرحل توارى بالجسد ولكنه ملء الأسماع والأنظار والأفكار ، ترك كما" هائلا" من المواقف والتفاعلات والقرارات والتراث الأدبى القبطى . هنيئا له بالراحة .. المزيد