محرر الأقباط متحدون
التقى وزير الخارجية سامح شكري اليوم الثلاثاء ٤ أكتوبر الجاري مع وزير خارجية الكونغو الديمقراطية "كريستوف لوتندولا" على هامش الاجتماع الوزاري التحضيري لمؤتمر المناخ المنعقد في العاصمة كينشاسا.
 
وصرح السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الوزيرين أكدا على أهمية تعزيز العلاقات الثنائية على مُختلف الأصعدة، والرغبة في الارتقاء بها إلى آفاق أرحب بما يحقق مصالح الشعبين الشقيقين. وتم التطرق فى هذا الإطار إلى افتتاح أول خط طيران مباشر بين القاهرة وكينشاسا اعتباراً من شهر مارس الماضي لتعزيز التواصل والتجاري وجذب الاستثمارات بين البلدين.
 
وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية بأن الوزير سامح شكري أكد على حرص مصر على تعزيز الأمن والاستقرار في الكونغو الديمقراطية، مشيرا إلى مساهمة مصر بقوات في بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في الكونجو "MONUSCO" وذلك منذ بداية مهمة البعثة منذ أكثر من عشرين عاماً، مؤكدا أن مصر لن تدخر جهداً في تقديم كل دعم ممكن من أجل إحلال الاستقرار في مختلف أنحاء الكونغو.
 
كما أوضح المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية ، أن الوزير شكري ناقش مع نظيره الكونغولي تتطورات ملف مفاوضات السد الآثيوبي مؤكداً على ثوابت الموقف المصري المتمسكة بضرورة التوصل لاتفاق قانونى ملزم استناداً على قواعد القانون الدولي الراسخة في هذا الشأن.