كتبت - أماني موسى
عرض د. خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، القائم بأعمال وزير الصحة، تقريرًا خلال اجتماع الوزراء اليوم، حول الحالة الوبائية بمصر، والموقف الحالي لحركة الإشغال بمستشفيات الفرز والعزل، والموقف الحالي لتعاقد وتوريد واستهلاك لقاحات فيروس كورونا: "استرازينيكا، وساينوفاك، وساينوفاك-فاكسيرا، وساينوفارم، وجنسون آند جنسون، وسبوتنك، وفايزر بيونتيك، وموديرنا"، لافتاً إلى أن إجمالي عدد المواد الخام للتصنيع المحلي واللقاحات تامة الصنع بلغ 88.176.060 جرعة لقاح، كما أشار إلى استقبال شحنة جديدة من لقاح "فايزر" يوم 27 نوفمبر الجاري تضمنت 3.892.590 جرعة لقاح. 
 
وتطرق القائم بأعمال وزير الصحة إلى الموقف التنفيذي للتطعيم باللقاح المضاد للفيروس حتى نهاية شهر نوفمبر الجاري، لافتاً إلى أن إجمالي من حصلوا على الجرعة الأولي بلغ 30.019.120 شخص، وجرعة ثانية 15.944.824، وبلغ إجمالي الجرعات المستهلكة 45.963.944 جرعة.
 
كما استعرض نتائج جهود التوسع في أماكن توفير اللقاحات في محافظات الجمهورية، والتي تضمنت القوافل الطبية ضمن حملة "معاً نطمئن" التي تم من خلالها تطعيم 805.154 مواطن، فضلاً عن تطعيم 1.175.928 مواطن في مقرات الأحزاب.
 
ونوّه الدكتور خالد عبدالغفار إلي أنه جار العمل على تطبيق “Arrive Egypt” لتسريع وتيرة دخول السائحين، وذلك من خلال قيام السائح بإدخال بيانات التحقق من سلبية إصابته عن طريق اختبار الـ PCR  أو شهادة تلقي اللقاح، حيث يتعين على شركة الطيران مراجعة المستندات للتأكد من صحتها، ويقوم فريق الحجر الصحي بمصر بمراجعة البيانات قبل وصول الطائرة وذلك تسهيلا على المسافرين دخول البلاد، هذا فضلاً عن توفير خطوات مراجعة الوثائق لتجنب دخول المسافرين من أماكن غير معتمدة أو عدم دقة البيانات، وإجراء عملية فرز للمسافرين المقبولين قبل الدخول.