قال المستشار عمر مروان، وزير العدل، إنه التقى الرئيس عبدالفتاح السيسي صباح اليوم في حضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء لمناقشة التسجيل العقاري، موضحًا: هناك مشكلة في منظومة الثروة العقارية بمصر، وعرضنا المشكلات الموجودة على أرض الواقع، ورأى إمهال الناس فترة انتقالية لمدة عامين لتطبيق ضريبة قانون الشهر العقاري من أجل الاستعداد.

وأضاف مروان في مداخلة هاتفية مع برنامج «كلمة أخيرة» الذي يعرض عبر شاشة «ON»، مساء الإثنين، أنه وجه الحكومة بسن مشروعات قوانين تذلل العقوبات والصعوبات التي كانت تجعل المواطنين يحجمون عن التسجيل: «كانت بتكره الناس في التسجيل مثل مسألة سداد الضريبة التي يبلغ قدرها 2.5%، وستقوم وزارة المالية بتحصيل الضريبة من البائع ووزارة العدل بإجراءات الإشهار للمشتري وفقا للأمور الطبيعية».

تابع: من ضمن المشاكل، هناك العقود العرفية الكثيرة على العقار الواحد، ولن تطالب وزارة المالية نسبة الـ 2.5% على عقود البيوع القديمة، لكن جرى الاكتفاء بمبلغ مقطوع مخفض جدا.. مش نقعد نقول2.5% أو أقل أو أكتر، وزارة المالية تقول إنها تعتبر البيوع قديمة من تاريخ معين.

ونوه إلى أن البائع هو من سيسدد نسبة الـ 2.5%، وسيجرى تجميع كل عقود البيوع القديمة ثم سيتم تخصيص مبلغ صغير مقطوع كضريبة، وستعرض وزارة المالية تصورها في هذا المبلغ.

وأكد أن هذا المبلغ سيكون مخفضا وميسكرا وفي مَكِنَة ومقدور أي مواطن عادي، وذلك لحل أزمة عقود البيع القديمة.