كتب – رأفت إدوار
قال الشيخ ماجد راضي  وكيل وزارة الأوقاف بالسويس إن جميع الخطباء فى المساجد التزموا بموضوع الخطبة الموحدة تحت عنوان " النبي القدوة " صلي الله عليه وسلم " معلمآ ومربيآ  "  وأنهم لم يرصدوا أى مخالفات بصلاة الجمعة اليوم.
 
وتابع وكيل وزارة الأوقاف حديثه من منبر مسجد الجامع الكبير بالسلام ١  التابع لإدارة أوقاف فيصل مشيرآ ان الله تعالي قد بعث رسوله صلى الله عليه وسلم هاديا ومبشرا ونذيرا وداعيا الي الله بإذنه وسراجا منيرا ،وحباه بالاخلاق الفاضلة والآداب السامية وجوامع المثل والقيم الإنسانية فكان صلي الله عليه وسلم  نعم القدوة لأمته والإنسانية جمعاء في كل احواله قال تعالي " ولقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا " .

وأضاف وكيل وزارة الأوقاف بالسويس الشيخ ماجد راضي في خطبته ان المتدبر في سيرته صلي الله عليه وسلم يجد انه صلي الله عليه وسلم كان خير الناس للناس جميعا فقد كان صلي الله عليه وسلم معلمآ رفيقا يحنو علي من حوله فعن أبي أمامة رضي الله عنه أن فتي شابا اتي للنبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله صلى الله عليه وسلم إذن لي بالزنا ،فأقبل القوم عليه فزجروه وقالوا مه مه فقال أدنه فدنا منه قربا فقال اجلس قال اتحبه لامك قال لا والله جعلني الله فدائك قال ولا الناس يحبونه لامهاتهم قال اتحبه لابنتك قال لا والله يا رسول الله جعلني الله فدائك قال ولا الناس يحبونه لبناتهم قال افتحبه لاختك قال لا والله جعلني الله فدائك قال ولا الناس يحبونه لاخواتهم قال افتحبه لعمتك قال لا والله جعلني الله فدائك قال ولا الناس يحبونه لعماتهم قال افتحبه لخالتك قال لا والله جعلني الله فدائك قال ولا الناس يحبونه لخالاتهم قال فوضع يده عليه وقال اللهم اغفر ذنبه وطهر قلبه وحصن فرجه فلم يكن الفتي بعد ذلك يلتفت الي شيئ .
 
وأكد وكيل وزارة الأوقاف أن النبي صلى الله عليه وسلم كان رفيقا لمن كان في خدمته يقول انس رضي الله عنه خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين فما قال لي اف قط وما قال لشيى صنعته لما صنعته ولا لشيئ تركته لما تركته فما أحوجنا الي ان نقتدي بأخلاق نبينا صلي الله عليه وسلم وان نعامل الناس بما كان يعاملهم به صلي الله عليه وسلم   
 
  وختم وكيل وزارة الأوقاف خطبته داعيا الله أن يحفظ مصرنا قيادة وارضا وشعبا وجندا من كل سوء وشر.