إعداد وتقديم- باسنت موسي
أوضح كمال زاخر الكاتب والمفكر، أن المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث كان له محاضرة بعنوان "الهدف وعبادة الطريق" يقول فيها أن الجميع له هدف وهو الوصول للملكوت، وهناك طرق تؤدي لدخول الملكوت من خلال تعاليم السيد المسيح وتلاميذه وفهم الآباء فى العصور الأولي وتعليم الكنيسة إلى أخره.
 
وأضاف: يقول أن هناك مرض يصيب بعض المؤمنين وهو أن ينسي الهدف ويهتم بالطريق لذلك سماها "عبادة الطريق" فعلى سبيل المثال فى الصيام يدقق البعض فى ماذا يأكل وليس فى نتائج الصوم.
 
وأوضح "زاخر" خلال لقائه ببرنامج مع كمال زاخر المذاع على صفحة الأقباط متحدون على فيسبوك، أن الصوم يرقق القلب ويصفي الذهن والتركيز على الصفاء الذهني والروحي وأن نصل لله، ولكن اهتمام البعض يكون "هأكل إيه ونتج عن ذلك لحم صيامي وبرجر صيامي وحاجات عجيبة.. للأسف تباع فى أماكن ما كان يجب أن تباع فيها، اختلط الأمر وضاع الطريق والهدف".