قالت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، إن الوزارة تستهدف ذوي الإعاقة من غير القادرين على العمل من خلال برنامج كرامة، ويبلغ الإجمالى مليون مواطن بتكلفة 5 مليار جنيه سنويا لمختلف أنواع الإعاقات، ووفق ما أعلنه الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء تبلغ نسبة ذوي الإعاقة بالدولة 10.7% وقد تزيد قليلا بسبب صعوبات التعلم وهو يعطي مؤشر لتوزيع الإعاقة على مستوى الجمهورية وتصنيف الإعاقات المجتمع فى حاجة إلى طفرة توعية حول الإعاقة وكيفية التعامل مع الإعاقة.

وأوضحت أن الوزارة ستعمل خلال الفترة القادمة لتحويل مكاتب التأهيل إلى مكتب الخدمة الواحدة، حيث يتم تقديم كافة الخدمات الخاصة بذوي الإعاقة من خلال الربط الشبكي مع كافة الجهات الشريكة والمعنية، وأنه سيتم التوسع في توفير خدمات الدعم التأهيلي والنفسي لأمهات الأطفال من ذوي الإعاقة وللأسرة ككل.

وأضافت القباج، أن خدمات مركز التكوين المهني تعمل على تحديد قدرات ذوي الإعاقة لتحديد المهن المناسبة، مشيرة إلى أنه جارى فتح شراكات متنوعة مع القطاع الخاص، لتوفير فرص عمل يواكبها حزمة حماية اجتماعية متكاملة ومزايا تضمن لهم حقوقهم.

جاء ذلك خلال استقبال نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، اليوم، لعدد من الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية وأساتذة الجامعات والطلاب والباحثين والناشطين فى مجال الإعاقة البصرية والإعلاميين المكفوفين، وذلك بمقر ديوان عام الوزارة.