أمجد خيري معظم السياسيين سيكوباتيين!!

إعداد وتقديم/ باسنت يوسف
تقرير/ فادي إبراهيم

تناول برنامج "نفسيتنا" مع الإعلامية باسنت موسي والدكتور أمجد خيري كامل استشاري الطب النفسي، اليوم السبت، موضوع الشخصية السيكوباتية وكيفية التعامل معها.

تحدث الدكتور أمجد خيري عن الشخصية السيكوباتية وأنواعها، وعرف الشخصية السيكوباتية بأنها شخصية معاندة للمجتمع  لا يهمه أن يقتل أو يسرق أو يأذي الآخرين مقابل أن يحصل علي أطماعه.

 شخصية شديدة الاجرام
وأكد أن السمات السيكوباتية لدي كثير من الناس لكي يصل إلي منصب معين أو خدمة معينة إما تعتبر وقتية بانتهاء وصول الشخص لهذه الخدمة، أما الشخصية السكوباتية شخصية شديدة الاجرام  واجرامها مستمر حتي ان يتم علاجه.

وأوضح استشاري الطب النفسي انه يوجد نوعان من الشخصية السيكوباتية
1- شخصية شديدة الذكاء والتي يمكن أن تصل إلي المناصب بحيله الشريرة
2- قليلة الذكاء والذي ينتهي به الأمر إلي السجن

كثير من السياسيين لديهم شخصية سيكوباتية
ونستون تشرشل كان يريد أن ينقي العرق الانجليزي من الفصام  من خلال  جعل الافراد يتزوجون ثم اخصاءهم، وكان فكر هتلر أن نقوم بقتل الاشخاص الذين يعانون من الفصام!!

أهم صفات الشخص السيكوباتي
متبلد، يتلذذ بإذي الآخرين، منعدم الضمير، يفرح بصنع الشر، غير رحيم.

وأشار أن التحرش الجنسي بالبنات درجة من درجات السيكوباتية لان المتحرش يتلذذ بالالام الضحية وصراخها.

وأن معظم المدمنين لديهم شخصية سيكوباتية فانه يمكن ان يسرق أموال والديه الذين سوف يعالجون بها مقابل الحصول علي المخدرات.

 وأضاف: انه ليس من الضروري أن يظهر أمام الناس شرير ولكنه يعرف ان يخفي شره أمام الناس المقربين منه.

وأكد أن من أمن العقوبة أساء الأدب، مستحيل أن يتحرش أي شخص عربي في الخارج لان القانون مفعل بشكل حاسم، مؤكدا أن الروتين في تنفيذ الأحكام علي المتحرشين هو سبب زيادة الظاهرة في الآونة الأخيرة.
 
 وقال أن الخطاب الدينى المتشدد دعم الشخصية السيكوباتية من خلال إعطاء راية  الإحلال والقتل والنهب والسرقة لكل من هو مختلف عن تفكيره العقائدي وهو ما تنفذه داعش.