استفاق سكان عدد من مناطق محافظة البصرة جنوبي العراق على منشورات تابعة لتنظيم داعش الإرهابي ، ما أثار قلق السلطات الأمنية هناك ودفعها إلى إعلان حالة الإنذار.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في الحكومة المحلية لمحافظة البصرة ، جبار الساعدي، إن تلك الأفعال يُراد منها زعزعة الأمن , وخلق مشاكل وفتن في المحافظة.

وانتشرت المنشورات في قضائي الزبير وأبي الخصيب، بالإضافة إلى منطقة العشار.

فيما استبعد، جبار الساعدي، وجود خلايا إرهابية تقف خلفها، مبيناً أن الأجهزة الأمنية أخذت كامل احتياطاتها لحفظ الأمن في البصرة، ولا يزال التحقيق مستمراً من قبل الأجهزة المختصة بشأن تلك المنشورات التي تضمنت دعوات للتظاهر والعنف والقتل، لغرض معرفة الجهات التي تقف خلفها.