الأقباط متحدون - 10 رسائل من البابا تواضروس للشعب المصري في مؤتمر التراث القبطي بين الأصالة والمعاصرة
  • ٢٢:٤٠
  • الأحد , ٢٤ مارس ٢٠١٩
English version

10 رسائل من البابا تواضروس للشعب المصري في مؤتمر "التراث القبطي بين الأصالة والمعاصرة"

٣٠: ١٠ م +02:00 EET

الأحد ٢٤ مارس ٢٠١٩

 قداسة البابا تواضروس الثاني
قداسة البابا تواضروس الثاني

كتب – روماني صبري
وجه قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، عدة رسائل للشعب المصري خلال كلمته التي ألقاها في مؤتمر "التراث القبطي بين الأصالة والمعاصرة" بالمركز الثقافي القبطي ، نورد في السطور التالية 10 رسائل من كلمته .

1 – أكد أن المقصود بشجرة مغروسة في المزمور القائل " فيكون كشجرة مغروسة عند مجاري المياه ، التي تعطي ثمرها في أوانه ، وورقها لا يذبل ، وكل ما يصنعه ينجح" الأصالة وتعني الجذور المغروسة وليست الجذور السطحية .

2 – شدد على أن المقصود من  تعطي ثمرها في حينه ، وورقها لا يذبل ، هو المعاصرة بمعنى أن الشجرة خضراء وتعطي ثمر ، وكل ما يصنع ينجح فيه .

3 –  كما أكد أن الاهتمام بهذا المؤتمر والحضور والمشاركة ، نوع من المشاركة في الماضي والحاضر امتداد إلى المستقبل .

4 – أوضح أن التراث القبطي نشأ في مكانين ، الأول حوض نهر النيل ، والمكان الثاني أعماق البراري المصرية (الصحراء) .

5 –  أكد أن المصريين يعيشون حول نهر النيل منذ أيام الفراعنة  ثم العصر المسيحي القبطي امتدادا إلى العصر الإسلامي حتى يومنا هذا  .

6 –  قال أن النيل يعطينا الحياة ، وان نهر النيل مستمر في الجريان وهذا معناه استمرار الحياة .

7 – شدد على أن مصر تطل على بحرين وهو شيء نادر الحدوث ، البحر الأبيض ونسميه بحر الأنهار ، وعشرات الأنهار تصب فيه مثل نهر النيل ، والبحر الأخر البحر الأحمر وهو بحر بلا انهار مشيرا إلى أن هذان البحران مميزان جدا .

8 – أكد انه تم ذكر اسم مصر في الكتب المقدسة أكثر من 700 مرة ، دليلا على مكانتها الكبيرة عند الله .

9 – قال أن مصر في وسط العالم وفي قلب العالم .

10 – قال أن المصريين يأكلون  في شم النسيم الفسيخ مع البصل ، دليل على اعتزازهم بالثقافة المصرية القديمة ، لأن الفسيخ والبصل تراث فرعوني قديم ، وأوضح ، عيد الربيع كان يأتي في الصوم الكبير، ما جعل الأقباط يقومون بنقله إلى ثاني يوم في عيد القيامة المجيد .