الأقباط متحدون - الداخلية: إرهابيو حسم تنكروا في زي عمال كهرباء لزرع عبوة ناسفة بـ الجيزة
  • ١٩:٠٩
  • الخميس , ٧ مارس ٢٠١٩
English version

الداخلية: إرهابيو حسم تنكروا في زي عمال كهرباء لزرع عبوة ناسفة بـ الجيزة

حوادث | صدي البلد

٥٧: ١١ ص +02:00 EET

الخميس ٧ مارس ٢٠١٩

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

وجهت وزارة الداخلية صباح اليوم ضربة استباقية لعناصر جماعة الإخوان الإرهابية، ونجحت الأجهزة الأمنية من إحباط مخطط الجماعة من عمل عدد من العمليات الإرهابية خلال الفترة المقبلة.

أكدت معلومات قطاع الأمن الوطنى أنه تنفيذًا لذلك المخطط تعتزم مجموعة من عناصر حركة حسم الإرهابية تنفيذ عمل عدائي بزرع إحدى العبوات بالجيزة مُستقلين سيارة ربع نقل ومرتدين زي عمال الكهرباء للتمويه واتخاذهم أحد الأوكار التنظيمية بمنطقة أكتوبر وكرًا لتصنيع تلك العبوات والانطلاق منه لتنفيذ مخططاتهم الإرهابية.

تم على الفور إعداد الأكمنة اللازمة حيث اشتبهت القوات في سيارة ربع نقل بيضاء اللون وحال اقترابهم منها بادر مُستقليها بإطلاق الأعيرة النارية تجاه القوات مما دفعهم للتعامل مع مصدر النيران وأسفر ذلك عن إصابة أحد ضباط القوة المهاجمة ومصرع مستقلي السيارة وعددهم 3 تبين ارتداء اثنين منهما الملابس عمال كهرباء وعُثر بحوزتهم على ( بندقية آلية عيار ۷٫۹۲ ۳۹۸، طبنجة
و مم ، العديد من الطلقات) وبتفتيش السيارة المشار إليها عُثر على ( عبوة ناسفة معدة للتفجير ، بعض الكابلات الكهربائية).

كما أسفرت عمليات التتبع تحديد الوكر المشار إليه وتبين أنه شقة سكنية بأحد العقارات حيث تم تبادل إطلاق النار مع العناصر المتواجدة بداخلها أعلنت وزارة الداخلية أنه استكمالا لجهود الوزارة في مجال مواجهة جماعة الإخوان الإرهابية من خلال توجيه الضربات الإستباقية لعناصرها وإجهاض مخططاتها لتنفيذ عمليات عدائية تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، فقد توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطنى تفيد صدور تكليفات لعناصر المجموعات المسلحة التابعة للجماعة لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تزامنا مع الدعوات التي تطلقها المنابر الإخوانية الإعلامية خلال الفترة الحالية لإحداث حالة من الفوضى.

أضافت المعلومات أنه تنفيذًا لذلك المخطط تعتزم مجموعة من عناصر حركة حسم الإرهابية تنفيذ عمل عدائي بزرع إحدي العبوات بالجيزة مُستقلين سيارة ربع نقل ومرتدين زي عمال الكهرباء للتمويه واتخاذهم أحد الأوكار التنظيمية بمنطقة أكتوبر وكرًا لتصنيع تلك العبوات والانطلاق منه لتنفيذ مخططاتهم الإرهابية.

تم على الفور إعداد الأكمنة اللازمة، حيث اشتبهت القوات في سيارة ربع نقل بيضاء اللون وحال اقترابهم منها بادر مُستقلوها بإطلاق الأعيرة النارية تجاه القوات ما دفعهم للتعامل مع مصدر النيران، وأسفر ذلك عن إصابة أحد ضباط القوة المهاجمة ومصرع مستقلي السيارة وعددهم 3 تبين ارتداء إثنين منهما الملابس عمال كهرباء وعُثر بحوزتهم على ( بندقية آلية عيار ۷٫۹۲ ۳۹۸، طبنجة 9مم ، العديد من الطلقات) وبتفتيش السيارة المشار إليها عُثر على ( عبوة ناسفة معدة للتفجير ، بعض الكابلات الكهربائية).

كما أسفرت عمليات التتبع تحديد الوكر المشار إليه وتبين أنه شقة سكنية بأحد العقارات حيث تم تبادل إطلاق النار مع العناصر المتواجدة بداخلها والذي أسفر عن مصرع عدد 4 (جارى تحديدهم ) وعُثر بحوزتهم على كمية من المواد المتفجرة وبعض أدوات التصنيع (مادة R-Salt ، كيس رولمان بلى جهاز ريموت ، ۲ قناع غاز ) وذاكرة تخزين "فلاش ميميوري " وبعض الأوراق التنظيمية الخاصة بالجماعة الإرهابية ، وكذا عدد (۳ بندقية آلية عيار 7.62 *39 ، أفارول عمال ، ۲ خوذة)

تم اتخاذ الإجراءات القانونية.. وتتولى نيابة أمن الدولة العليا مباشرة التحقيقات.