الأقباط متحدون - د. زين: لا بد من وجود سياسة تحدد ما يتم عرضه أو منعه من كتب بالمكتبات العامة
  • ٠٧:٠٢
  • الاربعاء , ٦ مارس ٢٠١٩
English version

د. زين: لا بد من وجود سياسة تحدد ما يتم عرضه أو منعه من كتب بالمكتبات العامة

٠٦: ٠٤ م +02:00 EET

الاربعاء ٦ مارس ٢٠١٩

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
كتبت – أماني موسى
كشف د. زين عبد الهادي، رئيس الأسبق لمجلس إدارة الهيئة العامة للكتاب، أن كثير من الكتب التي تحض على التطرف لا زالت موجودة في كبريات المكاتب مثل مكتبة القاهرة، ومكتبة الإسكندرية.
 
وشدد خلال لقاءه ببرنامج رأي عام، المقدم عبر شاشة TEN، لا بد من وجود سياسة تحدد ما هي الكتب التي تُطرح والكتب التي يجب منعها.
 
وأضاف، البعض يرى أن وجود هذه الكتب المتطرفة مهم لمناقشتها والقضاء عليها فكريًا، لكن السؤال هل الأجيال الحالية لديها الوعي الكافي للرد على هذه الكتب وأفكارها؟ أم الأسهل لهم إتباعها؟
 
وأوضح أن د. إيناس عبد الدايم، وزير الثقافة، أصدرت قرارًا بإعادة فرز وتصنيف وهيكلة المكتبات، وهذا أمر في منتهى الأهمية، ونحن بحاجة لإعادة ترقيم هذه الكتب بالمكتبات العامة.
 
وشدد، محتاجين أن نغير أفكار الذين يشرفون على إدارة هذه المكتبات، فالأفكار تسكن عقول البشر قبل الكتب.
 
مشيرًا إلى أن كثيرًا منهم من القوى العاملة أو حاملي الشهادات المتوسطة، وهذا لا يعيبهم لكن لا بد من التدقيق في اختيار المشرفين على هذه المكتبات.