الأقباط متحدون - ناجية من حادث محطة مصر عن حالتها الصحية: أنا في نعمة الحمد لله
  • ١٩:٥٣
  • السبت , ٢ مارس ٢٠١٩
English version

ناجية من حادث محطة مصر عن حالتها الصحية: "أنا في نعمة الحمد لله"

أخبار مصرية | الفجر

٣٥: ١٠ م +02:00 EET

السبت ٢ مارس ٢٠١٩

منى عبدالفتاح
منى عبدالفتاح

طمأنت منى عبدالفتاح أحمد، إحدى المصابات في حادث قطار محطة مصر، المصريين قائلة: "الحمد لله أنا في نعمة".

وقالت "أحمد"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "مساء dmc" على فضائية "dmc"، اليوم السبت، إنها مصابة بحروق في قدمها، وكدمات في يدها، وجرح قطعي أعلى الحاجب، مشيرة إلى أن السيدة التى كانت بجوارها هى زميلتها سوسنة، ومصابة بحروق من الدرجة الثانية، وحالتها جيدة.

وأوضحت، أنها مدرسة لغة انجليزية، وزميلتها مدرسة لغة فرنسية وجاءوا من الأقصر للقاهرة لحضور دورة تدريبية لمدة يومين.

وتابعت، أنها بمجرد نزولها من القطار، وخروجها من الممر فوجئت بجرار القطار قادم مسرعًا، ولا تتذكر ما حدث بعد ذلك؛ لكونها فقدت الوعى تمامًا، وعندما فاقت وجدت الحجاب محروق وغير موجود على شعرها، ووجدت حروق في قدمها، والله سبحانه وتعالى ألهمها أن تطفى النار المشتعلة في قدمها بيدها، وظلوا في أماكنهم لحين حضور الإسعاف ونقلهم لمستشفى الهلال.

وأشارت، إلى أنها بمجرد وصولها للمستشفى أعطت هاتف زوجها لضابط شرطة وقام بالإتصال بزوجها وحضر في نفس اليوم، معقبة: "المفاجأة كانت صعبة على أهلى شوية، وحتى زمايلي مكنوش مصدقين أني على قيد الحياة، والحادثة ما زالت أمام عيني حتى الآن".

ونوهت، إلى أن الأطباء أخبروها إلى أنها سوف تغادر المستشفى خلال أيام.

واندلع حريق صباح الأربعاء الماضي، بأحد القطارات داخل محطة سكك حديد مصر بمنطقة رمسيس، وهرعت سيارات الإطفاء إلى المكان وتمت السيطرة عليه، فيما قامت سيارات الإسعاف بالتوجه إلى المكان لنقل المصابين.

وأكدت وزيرة الصحة، الدكتورة هالة زايد، أن الحادث أسفر عن 22 حالة وفاة و41 مصابا.

وتقدم الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، باستقالته، للدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، بأن رئيس الوزراء قبل الاستقالة.

وكلف الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، بالقيام مؤقتًا بمهام وزير النقل بالإضافة إلى مهام منصبه لحين تعيين وزير للنقل.

أصدر النائب العام المستشار نبيل صادق، بيانًا حول حادث اندلاع حريق بمحطة مصر، وجاء بالبيان: "أنه استكمالا للتحقيقات التى تجريها النيابة العامة فى الحادث فقد تبين أن الجرار رقم 2310 مرتكب الحادثة، وأثناء سيره متجهًا إلى مكان التخزين تقابل مع الجرار رقم 2305 أثناء دورانه على خط مجاور عكس الاتجاه مما أدى إلى تشابكهما".

وتابع: "حال ذلك دون استمرار سير الجرار مرتكب الحادث فترك قائد الجرار الأخير كابينة القيادة دون أن يتخذ إجراءات إيقاف محرك الجرار وتوجه لمعاينة قائد الجرار الأخر رقم 2305 الذى قام بالرجوع للخلف لفك هذا التشابك مما أدى إلى تحرك الجرار مرتكب الحادث دون قائدة وانطلاقة بسرعة".

وانتقل إلى موقع الحادث اللجنة المنتدبة من النيابة العامة والمشكلة من المهندسين المختصين بهيئة القوات المسلحة والمكتب الاستشارى بالكلية العسكرية لإجراء المعاينة والفحص واعداد تقرير فنى عن اسباب الحادث والمتسبب فيه وما نتج عنه من تلفيات.

كما تحفظت النيابة العامة على كاميرات المراقبة بموقع الحادث، وقام فريق من النيابة العامة بالانتقال إلى المصابين من جراء الحادث لسوالهم عن معلوماتهم وسبب ما لحق بهم من إصابات، وتواصل النيابة العامة التحقيقات.

الكلمات المتعلقة
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.