الأقباط متحدون - الديهي: مصر ستنقل تجربتها في مكافحة الإرهاب أمام مؤتمر ميونيخ
  • ٠٦:٥٧
  • الخميس , ١٤ فبراير ٢٠١٩
English version

الديهي: مصر ستنقل تجربتها في مكافحة الإرهاب أمام مؤتمر ميونيخ

أخبار مصرية | الفجر

٥٨: ٠٩ م +02:00 EET

الخميس ١٤ فبراير ٢٠١٩

السيسى
السيسى

 قال الإعلامي نشأت الديهي، إن هناك تواجدًا أمنيًا ألمانيًا كثيفًا لتأمين مؤتمر ميونخ للأمن، وأن الشارع المقام فيه المؤتمر تحول لثكنة عسكرية.

 
وأضاف في مداخلة لبرنامج «رأي عام» مع عمرو عبدالحميد على قناة «TeN»، أن مصر تعتبر من أهم المتحدثين في المؤتمر بميونخ بجانب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، مشيرًا إلى أن مصر ستنقل تجربتها في مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية على حدودها.
 
وتابع أن مصر نجحت بشهادة كل الآراء منعت بنسبة 100% عبور أي مهاجر غير شرعي عبر أراضيها خلال العامين الماضيين، منوهًا إلى أن "لسيسي يمثل الاتحاد الأفريقي باعتباره رئيسه في العام الجاري.
 
وأوضح أن مشاركة الرئيس في مؤتمر ميونخ للأمن سيؤكد الدور الريادي لمصر، وإلقاء الرئيس السيسي لكلمة في المؤتمر يؤكد على جهود مصر ومكانتها العالمية.
 
وغادر مطار القاهرة الدولى، صباح اليوم الخميس، الرئيس عبد الفتاح السيسى، متجها إلى مدينة ميونخ الألمانية، تلبية للدعوة الموجهة له للمشاركة فى أعمال مؤتمر ميونخ للأمن لعام 2019.
 
وصرح السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم الرئاسة أن مؤتمر ميونخ يعد أحد أكبر وأهم المؤتمرات الدولية التى تناقش السياسة الأمنية على مستوى العالم، ويلتقى خلاله المئات من القادة والشخصيات الدولية البارزة وصناع القرار من مختلف دول العالم وفى مختلف المجالات الأمنية والسياسية والعسكرية، للتباحث حول التحديات التى تواجه العالم على مختلف الأصعدة، وسبل التصدى لها.
 
وأضاف راضى أن الرئيس يطرح خلال المؤتمر رؤية مصر لسبل التوصل إلى حلول سياسية لمختلف الأزمات التى تمر بها منطقة الشرق الأوسط، فى ضوء ثوابت سياسة مصر الخارجية التى تستند إلى الحفاظ على كيان الدولة الوطنية، وترسيخ تماسك مؤسساتها، وقواتها الوطنية النظامية واحترام سيادة الدول على أراضيها وسلامتها الإقليمية، وكذا جهود مصر فى إطار مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف.
 
كما يعرض الرئيس رؤية مصر لتعزيز العمل الأفريقى خلال المرحلة المقبلة، فى ضوء الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقى للعام الجارى 2019، وذلك من خلال دفع التكامل الاقتصادى الإقليمى على مستوى القارة، وتسهيل حركة التجارة البينية، فى إطار أجندة أفريقيا 2063 للتنمية الشاملة والمستدامة، فضلا عن تعزيز جهود إعادة الإعمار والتنمية فيما بعد النزاعات.
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.