الأقباط متحدون - بعد قصة الطفل الذئب في الهند.. 8 معلومات عن هذا المرض
  • ١٤:٢٧
  • الاثنين , ١١ فبراير ٢٠١٩
English version

بعد قصة الطفل الذئب في الهند.. 8 معلومات عن هذا المرض

منوعات | مصراوى

٢٤: ١٢ م +02:00 EET

الاثنين ١١ فبراير ٢٠١٩

الطفل الذئب
الطفل الذئب

نشر موقع "Barcroft TV" البريطاني، تقريرًا عن طفل هندي يدعى "لاليت باتيدار" ولد بمرض "متلازمة الذئب" يحلم في أن تساعده الظروف ليكون ضابط شرطة في بلده "راتلام" بولاية "ماديا براديش" وسط الهند.

ويقول لاليت، 13 عامًا، ويدرس في الصف الثامن بإحدى المدارس في قريته، للموقع البريطاني: "ولدت بشعر كثير على وجهي، وهذا يجعلني مختلفا عن الآخرين".

ويستعرض "مصراوي" 8 معلومات عن هذا المرض النادر "متلازمة الذئب"، بحسب ما ذكر موقع "webteb":

1- متلازمة الذئب هي اضطراب جيني وراثي نادر يتسبب في فرط ونمو غير طبيعي للشعر على جسم الإنسان لدرجة تجعل صاحبه يشبه "الذئب".

2- سجّل الطبيب الإيطالي يوليسي ألدروفاندوس، أولى حالات الإصابة بمتلازمة أمبراس (متلازمة الذئب) في القرن السابع عشر لعائلة جونزاليس لشخص يدعى بيتروس جونزاليس، ولد عام 1537 في جزر الكناري.

3- لا تتسبب متلازمة أمبراس بأي أعراض مرافقة لنمو الشعر المفرط، فينمو الفرد بشكل طبيعي واعتيادي دون أي خلل في وظائفه الجسدية أو الحيوية.

4- بعض الحالات المفردة عانت من التشوهات مثل بروز الفك والأسنان، وظهور أسنان زائدة أو تأخر في نموها، وبعض التشوهات العضلية، وتشوهات في شرايين وأوردة القلب، وتضخم الثديين، الماء الأزرق في العين، أو التقيؤ المفرط.

5- لها نوعان: الأول ينمو على جميع أعضاء الجسم بكثافة يستثنى منه راحة اليد وباطن القدم، والثاني: "موضعي" ينمو على بقع معينة أو مناطق محددة من الجسم كالظهر أو البطن أو الوجه.

6- قد يكون المرض وراثيا سببه اجتماع جين نادر من الأب والأم، وفي هذه الحالة يولد الطفل مصابًا بها، وتبدأ الأعراض بالظهور منذ ولادته، ويستمر الشعر بالنمو حتى عمر السنتين تقريباً ثم يثبت، وهذه الحالات علاجها أصعب بكثير.

7- وفي حالات أخرى تكون الإصابة مكتسبة، سببها التعرض لبعض المؤثرات الكيميائية أو الهرمونية أو الإشعاعية، وهذه الحالات تكون موضعية ويكون علاجها أسهل من الموروثة.

8- وطرق العلاج إما بحلق الشعر بانتظام أو العلاج بالليزر للقضاء على بصيلات الشعر من النمو بهذه الطريقة الكثيفة.