الأقباط متحدون - الإعدام لسيدة حرقت طفلة بأسيوط لسرقة قرطها الذهبي
  • ١٧:٠٩
  • الاثنين , ١١ فبراير ٢٠١٩
English version

الإعدام لسيدة حرقت طفلة بأسيوط لسرقة قرطها الذهبي

محمد محمود

حوادث

٥٤: ١١ ص +02:00 EET

الاثنين ١١ فبراير ٢٠١٩

فرن بلدى
فرن بلدى
أسيوط : محمد محمود
حكمت محكمة جنايات أسيوط تحويل أوراق ربة منزل إلي فضيلة المفتي وذلك لقيامها بقتل طفلة وسرقة قرطها الذهبي وحرق جثتها داخل فرن طيني بمنزلها بأبنوب.
 
وعقدة المحكمة برئاسة المستشار سامح سعد طه وعضوية المستشارين محمد مختار الأحمداوي وعماد فؤاد بشاي وأمانة سر خميس محمود ومحمد العربي.
وحكمت بإجماع الآراء بالإعدام شنقا للمتهمة "اعتماد ف ع م " الشهيرة بـ "نشوى" 25 سنة ربة منزل في القضية رقم 6007 لسنة 2018 جنايات أبنوب والمتهمة بقتل الطفلة "شهد حمدي عبد الله" 5 سنوات وإشعال النيران في جثتها بفرن بلدي داخل مسكنها بعد سرقة قرطها الذهبي.
 
ترجع أحداث القضية حينما توجه أهل المجني عليها إلى منزل المتهمة وطلبوا منها دخول المنزل للبحث عن الطفلة لكنها رفضت بحجة وجود مواد مخدرة وأسلحة الأمر الذي أثار الريبة في نفوس أهالي الطفلة خاصة بعد انبعاث روائح كريهة ودخان كثيف من المنزل على الفور أبلغ الأهالي مباحث مركز شرطة أبنوب التي انتقلت إلى منزل المتهمة وبالتفتيش تمكنوا من إخراج جثة المجني عليها "شهد" متفحمة داخل الفرن الطيني.
 
وبمواجهتها المتهم اعترفت أنها عندما شاهدتها تلعب أمام منزلها بمفردها قامت باستدراجها داخل مسكنها المجاور لمسكن المجني عليها مستغلة صغر سنها وعلاقة الجيرة وظفرت بها داخل المنزل وألقتها أرضا وشلت حركتها وقامت بخنقها مستغلة ضعف مقاومتها قاصدة قتلها حتى أن تأكدت أنها فارقة الحياة ونزعت القرط الذهبي من أذن المجني عليها ووضعت جثتها داخل جوال بلاستيك وأخفته داخل منزلها وذهبت إلى مدينة منفلوط لبيع القرط الذهبي الخاص بالمجني عليها وتقابلت مع سائق والذي ساعدها في بيع القرط الذهبي بسبب عدم وجود فاتورة معه مقابل نسبة في المبلغ المالي ثمن القرط الذهبي وتم بيعه بمبلغ 1313 جنيها حصلت المتهمة على 600 جنيه واخذ شريكها باقي المبلغ نظير تسهيل عملية البيع وعادت المتهمة إلى منزلها بقرية المعابدة بأبنوب وجدت أهل المجني عليها يبحثون عن المجني عليها وقامت بوضع جثة المجني عليها داخل فرن بلدي أعلى مسكنها وأشعلت النيران في جثتها لإخفاء معالم جريمتها خشية أن يفتضح أمرها.