الأقباط متحدون - مليار جنيه لمبادرة نور حياة.. أطلقها الرئيس.. تستهدف 5 مليون طالب ومواطن وعمليات جراحية بالمجان
  • ١٤:٣٤
  • الأحد , ١٠ فبراير ٢٠١٩
English version

مليار جنيه لمبادرة "نور حياة".. أطلقها الرئيس.. تستهدف 5 مليون طالب ومواطن وعمليات جراحية بالمجان

٠٢: ٠٥ م +02:00 EET

الأحد ١٠ فبراير ٢٠١٩

 المبادرة الرئاسية
المبادرة الرئاسية "نور حياة"
كتبت – أماني موسى
 
أطلق صندوق تحيا مصر، اليوم الأحد، المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية "نور حياة" في المدارس، والتي تستهدف الكشف المبكر عن مسببات ضعف وفقدان الإبصار بين تلاميذ المرحلة الابتدائية وعلاج الحالات المكتشفة مجانًا في 5 محافظات، هي الإسكندرية والشرقية والمنيا وقنا والأقصر.. نورد بالسطور المقبلة بعض المعلومات حول هذه المبادرة الرئاسية.
 
- أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي المبادرة بتمويل من صندوق تحيا مصر.
 
- صرح تامر عبد الفتاح، المدير المالي والإداري لصندوق تحيا مصر، إن تنفيذ مبادرة "نور حياة" بالمدارس يستهدف إجراء الكشف الطبي لنحو 5 ملايين تلميذ بالمرحلة الابتدائية.
 
- ستغطي المرحلة الأولي من المبادرة 660 ألف تلميذ منهم.
 
- بالإضافة إلى تسليم نحو 132 ألف نظارة طبية، وإجراء التدخلات الجراحية مجانًا للتلاميذ المتوقع اكتشاف إصابتهم خلال الكشف الطبي.
 
- كان صندوق تحيا مصر قد أطلق المرحلة الأولي من مبادرة «نور حياة» للكشف وعلاج مسببات ضعف وفقدان الإبصار بين الكبار، في محافظتي السويس والإسماعيلية.
 
- تشمل المرحلة الأولى 6 محافظات أخري، هي الشرقية والدقهلية والجيزة والفيوم وبني سويف والمنيا، على أن يبدأ الكشف الطبي بها مارس القادم، حيث يستهدف إجراء الكشف الطبي لنحو 147 ألف مواطن، وإجراء 20 ألف عملية جراحية للحالات المنتظر اكتشافها خلال الكشف الطبي.
 
- رصد الصندوق مبلغ مليار جنيه لتنفيذ المبادرة، خلال 3 سنوات، على 4 مراحل، لإجراء الكشف الطبي لنحو 2 مليون مواطن، و5 ملايين تلميذ بالمرحلة الابتدائية، فضلاً عن تسليم 1.5 مليون نظارة طبية، وإجراء 200 ألف عملية مياه بيضاء، و15 ألف عملية مياه زرقاء مجانًا.
 
- هناك حساب بنكي لاستقبال المساهمات في المبادرة رقم 037037
 
- كما يتم استقبال كافة الاستفسارات عن المبادرة عبر الخط الساخن 15118.
 
- والجزء الثاني من المبادرة يستهدف البالغين بنحو  مليوني مواطن، سيتم إجراء الكشف الطبي والعمليات الجراحية بالمجان بمستشفيات القوات المسلحة.