الأقباط متحدون - مستشار بمركز الأهرام: مواجهة الإرهاب أكبر من المواجهات الأمنية
  • ٠٨:٢٨
  • الخميس , ٢٦ ابريل ٢٠١٨
English version

مستشار بمركز الأهرام: مواجهة الإرهاب أكبر من المواجهات الأمنية

٤٩: ١٠ م +02:00 EET

الخميس ٢٦ ابريل ٢٠١٨

حوار- الكاتب مدحت بشاي

الهوية متجددة وفيها استمرارية وتغيير
الإسلام والمسيحية جزء من تكوين الهوية المصرية
رغم ما مرت به مصر فى 25 يناير و30 يونيه ظلت الدولة المصرية موجودة
الدولة المصرية دين المصريين

الصراعات العربية - العربية كشفت هشاشة دول العالم العربي
لابد من احترام حقوق الإنسان وأن يكون الإنسان معصوم الجسد
لا يوجد أسهل من الحكم الديكتاتوري

هناك للأسف الشديد ترهل شديد بين الجماعة الفنية والأدبية والثقافية
لن تنكسر مصر أمام الجماعات الإرهابية المعلنة أو غير المعلنة

قال دكتور نبيل عبدالفتاح، مستشار مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، إن مواجهة الإرهاب أكبر من المواجهات الأمنية، مواجهة الإرهاب مرتبطة بالتعلم والسياسة الإعلامية والثقافة، وهى حزمة من السياسات والتصورات.

وأكد عبدالفتاح، خلال لقائه ببرنامج "مجلة الأقباط متحدون" المذاع على شاشة الأقباط متحدون، أن دول العالم العربي تعاني مشكلات اجتماعية بين الأغنياء والفقراء، والحقوق الدينية، وحقوق الإنسان، حقوق المرأة وحالة الظلم التي تعاني منها المرأة العربية، أيضًا المجال العام مغلق رغم كل ما حدث ولم تستوعب النخب الحاكمة إلي أن الشعوب تحتاج إلي التنفس وإلى حرية الرأي والتعبير وعلى الحكام أن يفتحوا المجال العام.

وأضاف مستشار مركز الأهرام للدراسات السياسية: لابد من دفعة لتكوين أحزاب تعبر عن الناس وعن مصالحهم وأرائهم وأن تطرح الأفكار السياسية والاقتصادية من خلال إجراء انتخابات سلمية تتم دون عنف.

وأوضح، أن مسالة خطيرة أن يتعود الناس على مشاهد الدم، لأنه من الطبيعي أن تقشعر الناس عندما تري مشهد دم، هذا أمر بالغ الخطورة ويجب النظر فيه
وطالب النظر في هيئة قصور الثقافة التي تحتاج إلى ترميم وإعادة تأهيل، فهل يعقل أن قصر ثقافة بلد مثل أسوان يعملوا فيه تريكو.