الأقباط متحدون - إزاي تساعد مريض الاكتئاب؟
  • ١٠:٢٢
  • الخميس , ٢٤ يناير ٢٠١٩
English version

إزاي تساعد مريض الاكتئاب؟

أماني موسى

صباحك قشطة

٢٩: ١٠ م +02:00 EET

الخميس ٢٤ يناير ٢٠١٩

إعداد وتقديم - أماني موسي
إذا كان أحد المقربين إليك يعاني من الاكتئاب، فقد يكون ذلك صعبًا ومشوشًا ومحزنًا ليس عليه فقط ولكن عليك أنت أيضًا، لذا يجب أن تساعد من تحبهم مع اتخاذ الطرق الصحيحة وقول الأشياء الصحيحة، حتى وإن لم يبد لك أنه يلقي لك سمعًا فهو يحاول قدر إمكانه، وإذا كنت تريد بعض الطرق لمساعدة أحدهم على التعامل مع الاكتئاب، فإليك بعض النصائح.

التحدث إلى المقرب إليك عن اكتئابه ومنحه أمل والحديث عن أشياء ايجابية. ما أن تعلم أنه يعاني من الاكتئاب، يجب أن تكون صادقًا ومنفتحًا في حوارك معه.
إذا لم يعترف صديقك بأنه يعاني من مشكلة جدية، فسيواجه صعوبة كبيرة في التحسن.

راقب الأعراض. إذا شككت أنه مريض بالاكتئاب فكر مليًا في تصرفاته وحاول فهم مستوى الاكتئاب لديه، وقم بعمل قائمة للأعراض التي تلاحظها.

الحزن المتكرر غير المبرر طويل المدى.

فقدان الرغبة في عمل الأشياء التي استمتع بعملها سابقا.

فقدان الشهية والوزن.

اضطرابات النوم، كالأرق أو النوم لفترات طويلة.

الإرهاق وفقدان الطاقة والحيوية.

زيادة الانفعال أو نقص الحركة لدرجة تلفت نظر الأخرين.

الشعور بعدم القيمة أو الذنب.

صعوبة في التركيز أو الشعور بالتردد.

أفكار متكررة عن الموت والانتحار.