الأقباط متحدون - اجتماع طارئ لاتهام بريطانيون بسرقة آثار كنائس الموصل
  • ٠٦:٥٥
  • السبت , ١٩ يناير ٢٠١٩
English version

اجتماع طارئ لاتهام بريطانيون بسرقة آثار كنائس الموصل

محرر الأقباط متحدون ر.ص

مسيحيون حول العالم

٢٥: ١٠ م +02:00 EET

السبت ١٩ يناير ٢٠١٩

ارشيفية
ارشيفية

كتب – محرر الأقباط متحدون ر.ص
طالبت بعثة الأمم المتحدة في العراق اليوم السلطات المحلية ومنظمة حمورابي العراقية لحقوق الإنسان وممثلي مطرانية السريان الكاثوليك بعقد اجتماع طارئ للتحقيق في اتهامات بخصوص سرقة آثار ووثائق  ومخطوطات وعمليات تخريب وسرقة كتب أثرية أثناء رفع أنقاض كنائس تاريخية في الموصل .

وقد اتهمت منظمة حمورابي العراقية في تقرير لها ، دون ذكر اسم دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام بشكل غير مباشر ، وشريكتها البريطانية الشركة المنفذة G4S ، بارتكاب جريمة قذرة مثل جرائم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام .

وأضافت المنظمة في تقريرها ، انه خلال عمليات التطهير تم سرقة كتب أثرية ومخطوطات دون النظر إلى قدسية المكان الدينية وحرمتها ، حيث تم نهب كنيستين أثريتين في الموصل . حسبما ورد في إيلاف .
في السياق ذاته أعلنت دائرة الأمم المتحدة ، حرصها على حماية المواقع الدينية الأثرية والتاريخية في العراق أثناء عمليات التطهير ، وشددت على حرصها ومساندتها لدولة العراق  .