الأقباط متحدون - البابا يكشف عن نوع مقدس من المياة: يشفي أمراض الجسد.. ويخيف الشياطين
  • ١٨:٢٥
  • الجمعة , ١٨ يناير ٢٠١٩
English version

البابا يكشف عن نوع مقدس من المياة: يشفي أمراض الجسد.. ويخيف الشياطين

١١: ٠٨ م +02:00 EET

الجمعة ١٨ يناير ٢٠١٩

قداسة البابا تواضروس الثاني
قداسة البابا تواضروس الثاني

 كتب - نعيم يوسف

ألقى قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، كلمة في قداس اللقان، أثناء الاحتفال بعيد الغطاس.
 
وقال البابا إن اللقان يقام ثلاثة مرات في العام، الأولى في عيد الغطاس، والثانية في عيد خميس العهد، والثالثة في عيد الرسل، لافتا إلى أن اللقان اسمه قداس تقديس المياه، حيث يتم الصلاة على المياه لتصير مياه مقدسة.
 
وأضاف البابا، أن هذه المياة لها أفعال كثيرة، تصبح ينبوع بركة، وموهبة طاهرة وتعمل نوع من التنقية، وتحل من الخطايا، وتطرد الأمراض وروح الضعف والحسد والنميمة وتخيف الشياطين لأنها مشبعة بعلامة الصليب والصلوات المقدسة، وتعطي روح سلام.
 
وتابع، أن هذه المياه تكون لكل من يستقى منها طهارة للنفس والجسد والروح، وشفاء من الأمراض، تقديس للبيوت، وهو نافعا لكل فائدة، لذلك تظل من لقان إلى لقان، ويمكن شربها أو الاستحمام بها.
 
بدأت مساء اليوم، صلاة طقس عيد الغطاس المجيد،  لقان وقداس عيد الغطاس المجيد بالكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية، برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية.
 
ويصلي طقس صلوات العيد المعروف كنسيًا بعيد الظهور الإلهي، قداسة البابا تواضروس الثاني بمشاركة أصحاب النيافة الأنبا بافلي الأسقف العام لكنائس قطاع المنتزة والمشرف على خدمة الشباب بالإسكندرية والأنبا إيلاريون الأسقف العام لكنائس قطاع غرب الإسكندرية والأنبا هرمينا الأسقف العام لكنائس قطاع شرق الإسكندرية ووكيل البطريركية بالإسكندرية القمص أبرآم إميل والآباء كهنة الكنيسة.
 
الجدير بالذكر أن عيد الغطاس، هو العيد السيدي الكبير الذي يلي عيد الميلاد، وهو أحد الأعياد الهامة في المسيحية، ويعود إلى ذكرى تعميد السيد المسيح في نهر الأردن.
 
وهناك العديد من التقاليد المتوارثة بين الأقباط في هذه المناسبة، مثل تناول القصب والقلقاس.
الكلمات المتعلقة