الأقباط متحدون - خطف قبطي بالعريش بعد توقيف الإرهابيين لميكروباص للبحث عن مسيحيين أو أمن
  • ١٥:٤٩
  • الجمعة , ١٨ يناير ٢٠١٩
English version

خطف قبطي بالعريش بعد توقيف الإرهابيين لميكروباص للبحث عن مسيحيين أو أمن

نادر شكري

أقباط مصر

٠١: ٠١ م +02:00 EET

الجمعة ١٨ يناير ٢٠١٩

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

نادر شكري
تعرض أمس احد أقباط العريش للخطف ، من قبل جماعات الإرهابية بالعريش ،وذلك إثناء سفره من الإسماعيلية إلى العريش لتفقد بعض أقاربه الذين عادوا لقضاء بعض الأعمال الخاصة بهم ، حيث تم اعتراض الميكروباص الذي يستقله من مدينة القنطرة إلى العريش وذلك من قبل الإرهابيين الذين قاموا ببحث هوية كل الأشخاص ، بحثا منهم على اى أفراد من المجندين بالجيش أو الشرطة أو أقباط ، فوجدوا بطاقة القبطي وهويته مسيحية فتم إنزاله وخطفه في سيارة دفع رباعي وتركوا الميكروباص يواصل رحلته ، وعقب وصولهم قاموا بإبلاغ الجهات الأمنية وأقارب الشخص المخطوف .

يروى احد أقارب القبطي المخطوف ان " خاله يدعى أديب نخله يسى عمره 55 عاما وغير متزوج ، ويعيش في مدنية القنطرة بالإسماعيلية منذ تهجير اسر العريش ، استقل ميكروباص من القنطرة في زيارة قصيرة للعريش ، لقضاء بعض الأعمال ،وبعد منطقة سبيكة والزرانيق بطريق العريش ، اعترضت مجموعه مسلحة الميكروباص ، وبدا فحص هوية كل الأشخاص بحثا عن اى شخص من أفراد الأمن أو أقباط فلم يجدوا سوى خاله أديب نخله الذي قال لهم انه " مسيحي " ، فتم إنزاله ، وخطفه لجهة غير معلومة ،  مشيرا ان قوات الأمن في تقوم بعملية تمشيط طوال الوقت لمدينة العريش وخاصة انه بالأمس كانت جولة الإعادة التكميلية لانتخابات مجلس النواب .

وأضاف قريبه ان قوات الأمن تواصلت معهم ويتم البحث ولكن حتى الان لا توجد اى أخبار عن خاله من قبل الارهابيين ويخشى ان يتم قتله مثل غيرها في اطار الحرب ومحاولة اثبات تواجدهم في ظل التضييق الامنى عليهم في عملية سيناء 2018 .

واشار قريبه ان الخاطفين كانوا يرتدوا ملابس الجيش عندما قاموا بايقاف السيارة وبعدها انطلقوا الى الصحراء عقب خف القبطى.