الأقباط متحدون - وثائق سرية جديدة تكشف تورط المخابرات التركية في نقل الإرهابيين
  • ١٦:٣٥
  • الخميس , ١٠ يناير ٢٠١٩
English version

وثائق سرية جديدة تكشف تورط المخابرات التركية في نقل الإرهابيين

محرر المتحدون ن.ى

سياسة وبرلمان

٣١: ١٠ م +02:00 EET

الخميس ١٠ يناير ٢٠١٩

المخابرات التركية
المخابرات التركية

 كتب - محرر الأقباط متحدون ن.ي

كشفت وثائق سرية تم نشرها حديثا، أن المخابرات التركية قامت بنقل مقاتلين متشددين عبر الحدود في ليلة 9 يناير 2014، وذلك داخل حافلات متعاقدة مع منظمة الاستخبارات التركية (MIT)، إلى الحدود التركية السورية.
 
وحسب "سكاي نيوز عربية"، فإن الوثيقة الخاصة بالعملية السرية، كانت موقعة عام 2014 من قبل نائب رئيس الاستخبارات التركية، إسماعيل حقي موسى، الذي يشغل حاليا منصب سفير تركيا في فرنسا.
 
وكشف تقرير نشرته "سكاي نيوز"، أن الحافلات عبرت دون أي تفتيش أو فحص، وتم تفريغ الحافلات من المقاتلين والأسلحة والذخيرة في حدود الساعة الخامسة صباحا، وعادت الحافلات مرة أخرى إلى تركيا، ثم تلقت الشرطة التركية بلاغا في اليوم التالي بأن الحافلتين كانتا متورطتان في تهريب المخدرات.
 
ولقت إلى أن الشرطة عثرت على الحافلتين ولكن لم تجد أي مخدرات، ولكن صناديق أسلحة، وتم القبض على السائقين، وهما، شاهين غوفينميز (37 سنة) وإسات لطفي (48 سنة)، إلى جانب مالك شركة الحافلات، ميهراك ساري (42 سنة)، واعترفوا جميعا بأن الحافلتين استأجرتهما منظمة "MIT"، مشيرين إلى أنهم قاموا بمهمات مماثلة من قبل.
 
وقال أحد المعتقلين إن الاستخبارات التركية نقلت ما يناهز 72 "متشددا" إلى الحدود السورية لمساعدة الجماعات المتطرفة هناك، مشددًا: "كنا ننقل الذخيرة والمقاتلين المتشددين إلى معسكر في الجانب السوري، تديره جماعة متطرفة"، مضيفا "لم نكن على خطأ، كنا نقوم بواجبنا تجاه دولتنا".
 
الجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها فضح تورط الاستخبارات التركية في نقل أو تسليح المتطرفين.
الكلمات المتعلقة