الأقباط متحدون - جدل حول تخفيضات السيارات.. وخبير يكشف أفضل وقت لشراءها
  • ٢٠:٤٤
  • الخميس , ١٠ يناير ٢٠١٩
English version

جدل حول تخفيضات السيارات.. وخبير يكشف أفضل وقت لشراءها

٥٨: ٠٩ م +02:00 EET

الخميس ١٠ يناير ٢٠١٩

لقطة من الفيديو
لقطة من الفيديو

 "درويش": كان هناك ركود في الأسعار.. و"عسكر": التجار لن يخسروا

كتب - نعيم يوسف
مع بداية العام الجديد، أعلنت مصلحة الجمارك، عن تطبيق قرار خفض التعريفة الجمركية على السيارات الأوروبية لتصل إلى 0%، وتوقع البعض انخفاض أسعار السيارات بنسبة 30%، - تشمل 3 شرائح 10% فى 2012، و10% فى 2017، و10% فى 2018 - وذلك بخفض التعريفة الجمركية على السيارات "الأوروبية" إلى صفر اعتبارًا من 1 يناير 2019، وفقًا للجدول المتفق عليه بشكل ثنائى فى اتفاقية الشراكة بين مصر والاتحاد الأوروبى.
 
ركود وانخفاض في الأسعار
وقال نور درويش، رئيس الشعبة العامة لتجارة السيارات، إن السيارات التي تقل عن 1600 "سي سي"، انخفضت تكلفتها بحوالي 6%، والسيارات التي هي أعلى من 1600 "سي سي"، وحتى 2000 "سي سي"، انخفضت بقيمة 22%، والسيارات التي هي أعلى من 2000 "سي سي"، انخفضت بقيمة 20%.
 
وأشار "درويش" في لقاء مع برنامج "رأي عام"، المذاع على قناة "تين" الفضائية، إلى أن السوق كان به فترة ركود، وهناك بعض الوكلاء كان لديهم سيارات خلال الفترة الماضية، والخطأ هو أن الإعلام بدأ يتحدث عن انخفاض الجمارك قبلها بثلاثة أشهر، وبالتالي لم يشتري أحد، وهناك سيارات لدى التجار، مشيرا إلى أن المواطن سيبدأ في الشعور بأثر الانخفاض في النصف الثاني من شهر يناير، عندما يلجأ التجار لتصريف السيارات الموجودة لديهم.
 
مشكلة استقرار الأسعار
وشدد جمال عسكر خبير السيارات على أن الفترة الماضية كان بها مشكلة في عدم استقرار الأسعار، مشددًا على أن كل الموزعين والتجار يريدون التخلص من السيارات الموجودة لديهم، موضحا أن الانخفاض سيكون طفيفًا في السيارات ذات السعات القليلة، ولكن سيظهر هذا في السيارات التي يصل سعرها إلى أربعة ملايين، حيث يصل الانخفاض إلى حوالي 500 أو 600 ألف.
 
وأشار خبير السيارات إلى أن التجار لن يخسروا إلى حد ما، حيث أنهم يحسبون كل التكاليف ويتحملها المستخدم النهائي، مشددًا على ضرورة أن يكون ربح للتجار.
 
مشكلة في التأجيل
وأكد النائب عمرو الجوهري، عضو اقتصادية البرلمان أن هناك مشكلة في تأجيل تطبيق التعريفة الجمركية، وهذا أثر على سوق السيارات، موضحا أن الأسعار الموجودة حاليا لا تستطيع تحديد قيمة التخفيضات وهل هي حقيقية أم لا، حيث أنهم لديهم بضائع، ويخفضون حوالي 30 أو 40 ألف جنيها، وهذا غير حقيقي.
 
التخفيض ليس في سعر السيارة
وأشار "الجوهري"، إلى أن التخفيض لن يكون في سعر السيارة الأصلي، ولكن في التعريفة الجمركية، مشددا على أن الأغلبية في مصر يستقلون سيارات 1600 "سي سي"، وهي السيارة التي ينتظر الشارع المصري أن تنخفض، موضحا أن التجار يخفضون حوالي 15 ألف عليها، وهذا غير حقيقي.
 
وشدد على أن انخفاض السيارات الأوروبية سيجعل باقي الماركات تعدل من أسعارها في اتجاه الانخفاض، موضحا أن استقرار الدولار والعملة سيجعل هناك انخفاض تدريجي في أسعار السيارات بدءا من الشهر المقبل.
 
أفضل وقت للشراء
من جانبه، قال علاء السبع، عضو شعبة السيارات بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن "أحسن وقت تشتري فيه دلوقتي مش بكرا الصبح.. وعلشان خاطري انزلوا علشان متزعلوش بعد كدة".