الأقباط متحدون - خالد منتصر: استشهاد الرائد مصطفى عبيد تم بـمفرقعات فكرية
  • ١٩:١٣
  • الأحد , ٦ يناير ٢٠١٩
English version

خالد منتصر: استشهاد الرائد مصطفى عبيد تم بـ"مفرقعات فكرية"

نعيم يوسف

توك شو

٣٤: ١٠ م +02:00 EET

الأحد ٦ يناير ٢٠١٩

الكاتب والإعلامي خالد منتصر
الكاتب والإعلامي خالد منتصر

كتب - نعيم يوسف
علق الكاتب والإعلامي خالد منتصر، على استشهاد ضابط أثناء تفكيك عبوة ناسفة بجوار كنيسة السيدة العذراء وأبوسيفين، في مدينة نصر قائلا: "تم إغتياله بحزمة مفرقعات فكرية".

وكتب "منتصر"، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "هذا الشهيد تم إغتياله بحزمة مفرقعات فكرية وضعت داخل العقل أسبق من حقيبة المفرقعات التفجيرية التي وضعت داخل المسجد ، المجرم  مغسول الدماغ حامل الحقيبة مقتنع تماماً بأنه داخل بفعله الجنة  علينا جميعاً إبطال مفعول تلك المفرقعات والأفكار التدميرية حتي لايضيع منا مثل هذا الشاب الشجاع".

كان الرائد مصطفى عبيد الأزهري، قد استشهد أثناء تفكيك عبوات ناسفة وضعت إلى جانب كنيسة السيدة العذراء والشهيد أبو سيفين بمدينة نصر، كانت معدة لاستهداف الأقباط أثناء الاحتفال بعيد الميلاد.

ويعتبر عيد الميلاد هو ثاني أهم الأعياد المسيحية على الإطلاق بعد عيد القيامة، ويُمثل تذكار ميلاد يسوع المسيح وذلك بدءًا من ليلة 24 ديسمبر ونهار 25 ديسمبر في التقويمين الغريغوري واليولياني غير أنه وبنتيجة اختلاف التقويمين ثلاث عشر يومًا يقع العيد لدى الكنائس التي تتبع التقويم اليولياني عشية 6 يناير ونهار 7 يناير.