الأقباط متحدون - الطرابلسي: لا يجوز الاحتفال بأعياد المسيحيين فهي أشد من قتل النفس.. أعيادهم شرك وفجور
  • ٠٠:٣١
  • الاربعاء , ٢ يناير ٢٠١٩
English version

الطرابلسي: "لا يجوز الاحتفال بأعياد المسيحيين فهي أشد من قتل النفس.. أعيادهم شرك وفجور"

أماني موسى

تويتات فيسبوكية

١٥: ٠١ م +02:00 EET

الاربعاء ٢ يناير ٢٠١٩

حاتم الطرابلسي، اللاعب السابق بالمنتخب التونسي
حاتم الطرابلسي، اللاعب السابق بالمنتخب التونسي

كتبت – أماني موسى
قال حاتم الطرابلسي، اللاعب السابق بالمنتخب التونسي، والمحلل الرياضي بقنوات بي إن سبورت، "لا يجوز للمسلمين تبادل التهاني بمناسبة رأس السنة الميلادية، كما لا يجوز لهم الاحتفال بذلك؛ لما في الأمرين من التشبه بالكفار، وقد نهينا عن ذلك".

وتابع الطرابلسي في تدوينة عبر حسابه الرسمي بالفيسبوك، "أعيادنا توحيد وتكبير وصلاة وذكر وفرح بنعمة الله وأعيادهم شرك ومعصية وفسق وخمر ورقص وفجور".

وتابع، قال الإمام ‎ابن القيم، وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق مثل أن يهنئهم بأعيادهم… وهو بمنزلة أن يهنئه بسجوده للصليب، بل ذلك أعظم إثما عند الله وأشد مقتًا من التهنئة بشرب الخمر وقتل النفس وارتكاب الفرج الحرام ونحوه".