الأقباط متحدون - تشييع جثماني فتاة وطفلة قتلهما فران في دمنهور.. صور
  • ١٨:٣٧
  • السبت , ٢٤ نوفمبر ٢٠١٨
English version

تشييع جثماني فتاة وطفلة قتلهما فران في دمنهور.. صور

أخبار مصرية | صدى البلد

٥٦: ٠٣ م +02:00 EET

السبت ٢٤ نوفمبر ٢٠١٨

تشييع جثماني فتاة وطفلة قتلهما فران في دمنهور
تشييع جثماني فتاة وطفلة قتلهما فران في دمنهور

 شيع منذ قليل أهالي مدينة دمنهور جثماني فتاة وطفلة ضحايا فران أبو الريش في جنازة مهيبة انطلقت بعد صلاة العصر من مسجد التوبة بدمنهور إلى مثواهم الأخير بمقابر منطقة القلعة. 

 
وكانت الغيرة العمياء تسببت في إقدام فران على قتل خطيبته بعد أن فسخت خطبتهما للارتباط بعريس آخر مما أثار حفيظته واشتعلت نار الغيرة وغريزة الانتقام فى قلبه بسبب رفضها الاستمرار في الرجوع إليه.
 
وعقد الفران "محمد م" النية والعزم وتسلل ليلا لمنزل أسرتها الكائن بحى أبو الريش بمدينة دمنهور واستغل فرصة تواجدها بمفردها وطلب منها العودة إليه لإتمام زواجهما فرفضت ونهرته وتطور النقاش بينهما فأخرج سلاح أبيض من جيبه "خنجر" وقام بذبحها بعد أن طعنها عدة طعنات متفرقة بالجسم وتوفيت متأثرة بجراحها.
 
وفوجئ الفران القاتل بعد ارتكاب جريمته بابنة شقيقة القتيلة، وهي طفلة تبلغ من العمر 8 أعوام، تخرج من حجرة أخرى وهى تبكى، ليتجرد من كل المشاعر الانسانية وقام بطعن الطفلة بعدة طعنات وذبحها، كما ذبح خالتها فسقطت جثة هامدة وفر هاربا إلى أن تم اكتشاف الجريمة وتم نقل الجثتين لمشرحة مستشفى دمنهور العام تحت تصرف النيابة العامة.
 
وترجع احداث الجريمة الى تلقى اللواء جمال الرشيدى مدير أمن البحيرة تلقى بلاغا من قسم شرطة دمنهور من المستشفى العام بوصول كل من ساميه س ح 18 سنة ربة منزل، وجنا ص ف 8 سنة ( نجلة شقيقة الأولى )، ومقيمتان في أبوالريش بدائرة القسم "جثتان هامدمتان "إثر إصابتهما بجروح ذبحية بالرقبة وأخرى طعنية متفرقة بالجسم".
 
وبسؤال شقيق الأولى، والبالغ من العمر 25 سنة حداد ومقيم بذات الناحية، اتهم المدعو محمد م ا22 سنة فران ومقيم بذات الناحية، بالتعدي على المجني عليهما بسلاح أبيض وإحداث إصابتهما التي أودت بحياتهما بسبب قيام الأولى بفسخ خطبتها منه ورفضه ذلك حال تواجده بمنزل المجني عليها الأولى. 
 
وتمكن ضباط وحدة مباحث القسم من ضبط المتهم المذكور والسلاح المستخدم فى الواقعه والذي كان به آثار دماء، وبمواجهة المتهم اعترف بإرتكابه الواقعة بدافع الانتقام من المجني عليها الأولى لقيامها بفسخ خطبتها منه ورغبتها فى الزواج من آخر، وقيامه بقتل المجني عليها الثانية والتي تصادف تواجدها بمكان الواقعة خشية افتضاح أمره.
 
وتم التحفظ على الجثتين بمشرحة المستشفى العام وتحرر المحضر اللازم للعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيق، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة وتطوير مناقشة المتهم.


























تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.