الأقباط متحدون - وزير الخارجية يؤكد لرئيس الوزراء البحريني على التزام مصر بأمن واستقرار الخليج
  • ٢٠:٠٣
  • الأحد , ١١ نوفمبر ٢٠١٨
English version

وزير الخارجية يؤكد لرئيس الوزراء البحريني على التزام مصر بأمن واستقرار الخليج

أماني موسى

مجلس الوزراء

٤٢: ٠٢ م +02:00 EET

الأحد ١١ نوفمبر ٢٠١٨

سامح شكري وزير الخارجية
سامح شكري وزير الخارجية

 كتبت – أماني موسى

ألتقى سامح شكري، وزير الخارجية، صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء البحريني، وذلك في مستهل زيارته للعاصمة البحرينية المنامة لترأس أعمال الدورة العاشرة للجنة المصرية البحرينية المشتركة على مستوى وزيريّ خارجية البلديّن.
 
وصرّح المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الوزير حرص في بداية اللقاء على الإعراب لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان عن تقدير مصر العميق حكومةً وشعبًا للمواقف الحكيمة والسياسات الرشيدة التي تتخذها مملكة البحرين دعمًا لمسار التضامن والعمل العربي المشترك على نحو يسهم في تعزيز الأمن والسلم الإقليمي والدولي، واعتزاز مصر بالعلاقات الأخوية الوثيقة والمتميزة بين البلديّن الشقيقيّن على مختلف الأصعدة والمستويات التي وصلت إليها في ظل القيادة الرشيدة للسيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي وأخيه صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة.
 
وفي ذات السياق، أكد الوزير شكري لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة على حرص مصر على فتح آفاق جديدة للتعاون المشترك، واستثمار المزايا النسبية في البلديّن، وتعزيز التعاون في مجالات الطاقة وريادة الأعمال وخدمات التكنولوجيا التقنية والمالية في إطار رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة ورؤية البحرين الاقتصادية 2030، وذلك اتساقاً مع مضمون الرسالة الخطية التي وجهها رئيس الوزراء البحريني لنظيره المصري مؤخرًا.
 
كما أكد شكري على التزام مصر بأمن واستقرار الخليج، باعتباره جزءاً لا يتجزأ من الأمن القومي المصري، مع رفض ومواجهة أية تدخلات خارجية.
 
ومن جانبه، ثمن رئيس الوزراء البحريني قوة ومتانة العلاقات البحرينية المصرية، ومستويات التعاون المتميزة على كافة الأصعدة بالشكل الذي يعكس خصوصية العلاقات بين البلديّن الشقيقيّن، مؤكداً على حرص القيادة البحرينية على تكثيف آليات التشاور والتنسيق مع مصر لتطوير العلاقات الثنائية من جانب، وفي شأن مجمل القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك لمواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة من جانب آخر.