الأقباط متحدون - بالفيديو.. الأنبا أنطونيوس يقف على باب دير السلطان ويؤكد لشرطي إسرائيلي: دة مكانا ومش هنسيبه
  • ٠٦:٣٠
  • الاربعاء , ٢٤ اكتوبر ٢٠١٨
English version

بالفيديو.. الأنبا أنطونيوس يقف على باب دير السلطان ويؤكد لشرطي إسرائيلي: "دة مكانا ومش هنسيبه"

أماني موسى

أقباط مصر

٤٧: ١١ ص +02:00 EET

الاربعاء ٢٤ اكتوبر ٢٠١٨

صورة من الفيديو
صورة من الفيديو
كتبت – أماني موسى
في إطار التصعيد الإسرائيلي ضد دير السلطان القبطي التابع للكنيسة القبطية الأرثوذكسية منذ القرن الثالث الميلادي، أقام الأقباط هناك برئاسة الأنبا أنطونيوس مطران القدس والشرق الأدني وقفة احتجاجية سلمية لمنع القوات الإسرائيلية من إجراء ترميمات للدير دون إذن أو علم الكنيسة.
 
ووقف الأنبا أنطونيوس أمام باب دير السلطان في محاولة من شرطي إسرائيلي منعه وإزاحته من أمام الدير، إلا أن الأسقف أكد بقوله: دة ديرنا ومكاننا ومش هنسيبه موتونا هنا، لافتًا إلى أن الخارجية الإسرائيلية لم تتجاوب مع اتصالات الكنيسة هناك.
 
يذكر أن دير السلطان دير أثري للأقباط الأرثوذكس يقع داخل أسوار البلدة القديمة لمدينة القدس، في حارة النصارى بجوار كنيسة القديسة هيلانة وكنيسة الملاك والممر الموصل من كنيسة هيلانة إلى سور كنيسة القيامة تبلغ مساحته حوالي 1800 م2، قام صلاح الدين الأيوبي بإرجاعه للأقباط بعد استيلاء الصليبيين عليه، ولعلّه عُرف من وقتها باسم "دير السلطان"، ولدير السلطان أهمية خاصة عند الأقباط لأنه طريقهم المباشر للوصول من دير مار أنطونيوس حيث مقر البطريركية المصرية إلى كنيسة القيامة
 
تقع ساحة الدير فوق كنيسة القديسة هيلانة، وفي الزاوية الجنوبية الغربية من هذه الساحة تقع كنيستان تاريخيتان هما كنيسة الأربعة كائنات الروحية الغير متجسدة (الأربعة حيوانات) ومساحتها 42 م2، وكنيسة الملاك ميخائيل وهى في الدور الأرضي ومساحتها 35 م2، وللوصول من هذا الدير إلى كنيسة القيامة يجب الدخول إلى كنيسة الأربعة حيوانات والنزول منها إلى كنيسة الملاك والخروج من بابها إلى ردهة كنيسة القيامة. يُشار إلى أن هناك نزاعا تاريخيًا على ملكية هذا الدير بين الأقباط والأحباش.