الأقباط متحدون - عوض شفيق مشيدًا بمواقف عدلي أبادير الإنسانية: ما أرق إحساسه بمشاعر الآخرين
  • ٠٩:٠٩
  • الجمعة , ٢٨ سبتمبر ٢٠١٨
English version

عوض شفيق مشيدًا بمواقف عدلي أبادير الإنسانية: "ما أرق إحساسه بمشاعر الآخرين"

٤٣: ١٠ م +02:00 EET

الجمعة ٢٨ سبتمبر ٢٠١٨

عدلي أبادير
عدلي أبادير

 كتب - محرر الأقباط متحدون ن.ي

أشاد الدكتور عوض شفيق، أستاذ القانون الدولي، بالجانب الإنساني، والخدمات الاجتماعية التي كان يقدمها المهندس عدلي أبادير، مؤكدًا: "أما عن الجانب الإنسانى وخدماته الاجتماعية وأعمال الخير والمساعدات المالية للطلاب وبناء المستشفيات فهذه أعمال كان يعملها بدون شكر من أحد".
وأشار "شفيق"، إلى أن "أبادير"، كان يرفض أن يشكره أحد على عمل الخير، موضحا: "تعاملت معه فى الكثير منذ عام ١٩٩٠... كلمة واحدة كان يقولها لى عندما يُطلب منى شخصاً خدمة اجتماعية أو أنسانية كان يلبيها فى خلال ساعات.. وعندما اشكره عليها.. يقول لى ده أنا اللى باشكرك علشان خلتنى أعمل عملاً حسنا علشان أعرف أنام".
وأضاف أستاذ القانون الدولي، في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "ما أرق احساسه بمشاعر الآخرين... بكى بمعنى البكاء آخر مؤتمر عقده وجمع فيهم كافة العاملين فى المجال القبطى... قال بالحرف الواحد "خايف أموت ولم يحصل الأقباط على حقوقهم" فى أحضان القديسين ابها الرجل الأمين الصادق الصعيدى الدوغرى".
الكلمات المتعلقة