الأقباط متحدون - اكتشفوا وجود رجل مع «الكوافيرة» فأغلقوا المحل وطلبوا الشرطة بدمنهور (التفاصيل)
  • ٠٣:١٥
  • الأحد , ٧ اكتوبر ٢٠١٨
English version

اكتشفوا وجود رجل مع «الكوافيرة» فأغلقوا المحل وطلبوا الشرطة بدمنهور (التفاصيل)

حوادث | المصري اليوم

٤٩: ٠٨ م +02:00 EET

الأحد ٧ اكتوبر ٢٠١٨

اللواء جمال الرشيدي
اللواء جمال الرشيدي

شهدت مدينة دمنهور واقعة طريفة، حيث أغلق الأهالي باب محل كوافير من الخارج لوجود رجل داخل المحل مع العاملة بالمحل، وطلبوا الشرطة لهما، وبررا ذلك بعد وصول الشرطة بأنهما متزوجان عرفيًا.

وتلقى اللواء جمال الرشيدي، مدير أمن البحيرة، إخطارًا من مركز شرطة دمنهور، بتلقي بلاغ من الأهالي بوجود رجل وسيدة داخل محل كوافير، وتبين من انتقال المقدم أحمد سمير، رئيس مباحث المركز، قيام الأهالي بإغلاق باب محل كوافير حريمي من الخارج، وبداخله رجل مع عاملة المحل، وقرر الرجل والعاملة أنهما متزوجان عرفيًا، ولم يقدما ما يفيد ذلك، وعللا قيام الأهالي بإغلاق باب المحل لاعتقادهم بوجود علاقة غير شرعية بينما، بسبب تردد الرجل على العاملة في المحل على فترات.

وقررت مالكة المحل بعلمها بزواج العاملة من الرجل عرفيًا، وتحرّر محضر بالواقعة، وجاري العرض على النيابة العامة.