الأقباط متحدون - كيف احتفل الأقباط بعيد الصليب؟
  • ٠٥:٤٩
  • الخميس , ٢٧ سبتمبر ٢٠١٨
English version

كيف احتفل الأقباط بعيد الصليب؟

٤٣: ٠٥ م +02:00 EET

الخميس ٢٧ سبتمبر ٢٠١٨

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كتبت – أماني موسى
احتفلت الكنائس القبطية بعشية عيد الصليب والذي يمثل عيد سيدي كبير لدى الأقباط، وشملت الاحتفالات عدة مظاهر بكنائس، ليس في مصر فقط بل حول العالم، حيث اشتهرت عادة إشعال النار على قمم الجبال أو في الساحات العامة، وترجع هذه العادة إلى النار التي أمرت القديسة هيلانة بإشعالها من قمة جبل إلى أخرى لكي توصل خبر عثورها على الصليب لابنها الإمبراطور قسطنطين في القسطنطينية، إذ كانت النار هي وسيلة التواصل السريع في ذلك الزمان.



طقس عيد الصليب

تحتفل الكنيسة في 17 توت و10 برمهات من كل عام، بعيد الصليب، الأول هو يوم تكريس كنيسة باسم الصليب، والتاريخ الثاني يمثل ذكرى اليوم الذي ظهر فيه الصليب لأول مرة (326 م) على يد الملكة هيلانة.

وتصلى فيه الألحان بالطقس الفرايحي بحسب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

تبدأ دورة الصليب التي تعمل بعد صلاة افنوتي ناي نان في رفع بخور باكر هي نفس الدورة التي تعمل في رفع بخور باكر عيد الشعانين.

احتفالات بكنائس المحافظات احتفالاً بعيد الصليب
توافد المصلين على كنائس إيباراشية السويس للمشاركة في الاحتفال بعشية عيد الصليب وفى كنيسة الأنبا انطونيوس بالسويس.   

شارك في الصلاة القمص صليب داود والقمص إبراهام فهمي والقس إندراوس فليب و عدد من الشمامسة.    

وتم زفة الصليب بين أرجاء الكنيسة والمصلين وتم توزيع قربان على شكل الصليب على الحضور و المشاركين وسط فرحة الجميع.

في المنيا الأنبا مكاريوس يترأس الصلوات
وفي المنيا ترأس نيافة الأنبا مكاريوس، أسقف الإيباراشية صلوات عشية عيد الصليب المقدس، بمشاركة عدد غفير من الشعب والشباب بكنيسة المطرانية.

الأنبا أرميا يترأس قداس عيد الصليب بكنيسة القيامة بالمركز الثقافي
ترأس نيافة الأنبا أرميا الأسقف العام، رئيس المركز الثقافي القبطي، صباح اليوم الخميس 27 سبتمبر 2018 م، صلاة القداس الإلهي لعيد الصليب وذلك بكنيسة القيامة بالمركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، شاركه في الصلاة القس أنجيلوس اسحق كاهن كنيسة السيدة العذراء والأنبا شنودة - مدينة السلام