الأقباط متحدون - البابا ينعي مطران المنيا: قضى نحو ٦٠ سنة راهبًا وراعيًا خدم بكل أمانة
  • ٠٨:٥٧
  • الخميس , ١٦ اغسطس ٢٠١٨
English version

البابا ينعي مطران المنيا: قضى نحو ٦٠ سنة راهبًا وراعيًا خدم بكل أمانة

١٨: ١٢ م +02:00 EET

الخميس ١٦ اغسطس ٢٠١٨

البابا  تواضروس الثانى
البابا تواضروس الثانى
كتبت – أماني موسى
قبل بداية كلمته في اجتماع الأربعاء، نعى قداسة البابا تواضروس مثلث الرحمات نيافة الأنبا أرسانيوس مطران المنيا وأبو قرقاص، قائلاً: "في البداية نعزي الكنيسة كلها في رحيل نيافة الأنبا أرسانيوس مطران المنيا وأبو قرقاص وهو شيخ فاضل في تاريخ الكنيسة ورحل عن عمر يناهز التسعين عامًا".
 
وأضاف: خدم الكثير وتعب وصار في خدمة إيباراشية المنيا وأبو قرقاص أكثر من أربعون سنة يخدم فيها بكل محبة وكان محبًا للصلاة والتسبيح.
وكان صديقًا للمتنيح البابا شنودة الثالث وكان له تلاميذ وعلم الكثيرين وتزاملوا معًا في دير السريان.
 
ثم كلفه البابا شنودة بأن يقوم بتعمير دير البراموس منذ عام ٧٥ ومن عام ٧٦ صار أسقفًا للمنيا ، وفى عام ٢٠٠٦ صار مطرانًا.
 
نذكره بالخير ونذكر خدمته وتعبه ونعزي شعبه وإيباراشيته ونعزي نيافة الأنبا مكاريوس الأسقف العام في المنيا، ونعزي كل تلاميذه وأحبائه وأسرته أيضًا وكل الذين تتلمذوا على يده".
 
كان نيافة الأب المطران الجليل قد رقد في الرب السبت الماضي عن عمر قارب الـ ٩٠ سنة قضى منها ٦٠ سنة راهبًا وراعيًا، قدم خلالها نموذجًا يحتذى في الرهبنة الحقة والرعاية الأمينة.
 
وعقد قداسة البابا اجتماع الأربعاء الأسبوعي بمركز لوجوس البابوي بوادي النطرون.