الأقباط متحدون - سراج وهاج.. تفاصيل اختطاف الأطفال وتدريبهم على مهاجمة المدراس الأميركية
  • ١١:٠٩
  • الجمعة , ١٠ اغسطس ٢٠١٨
English version

سراج وهاج.. تفاصيل اختطاف الأطفال وتدريبهم على مهاجمة المدراس الأميركية

٠٨: ٠٨ م +02:00 EET

الجمعة ١٠ اغسطس ٢٠١٨

سراج وهاج (الابن)
سراج وهاج (الابن)

كشف باحث أميركي مختص بشؤون الأمن والإسلام الأصولي تفاصيل جديدة حول واقعة احتجاز 11 طفلا في ولاية نيو ميكسيكو لتدريبهم على تنفيذ هجمات بإطلاق النار في المدارس.

وقال رايان ماورو الباحث بمنظمة كلاريون، وهي منظمة غير هادفة للربح تعنى بمواجهة التطرف الإسلامي، إن المعلومات تشير إلى وجود رابط بين خاطفي الأطفال وشركة تعمل في مجال الأمن والتحقيقات".

وأوضح في حديث لشبكة "فوكس نيوز" أن هذه "طريقة للحصول على حجة لاقتناء سلاح بشكل قانوني".

وأضاف ماورو، الذي يتعاون مع سلطات التحقيق في الواقعة، أنه تم رصدت محاولات تزوير هوية واحتيال مالي قام بها المتهمون.

والمتهم الرئيسي في الواقعة يدعى سراج وهاج وهو نجل إمام مسجد في نيويورك، يحمل نفس الاسم، كان أحد من تم الاستماع إلى إفادتهم عن المصري عمر عبد الرحمن في قضية تفجير مبنى التجارة العالمي عام 1993.

وقال ماورو إن المتهمين باحتجاز الأطفال على الأرجح استقوا طرق التدريب وأيديولوجيتهم من "الشبكة المحيطة بوهاج (الأب) التي نفذت تدريبات شبه عسكرية وحصلت على أسلحة".

وقال وهاج (الأب) في تصريحات لأسوشييتد برس الجمعة إن ابنه لم يكن متشددا قبل أن يفقد الاتصال به، ورجح إصابة ابنه بمرض نفسي دفعه إلى الرحيل مع أسرته والاختفاء.

المبنى الذي عثرت فيه السلطات على الأطفال في ولاية نيو ميكسيكو

وأوضح أن مداهمة المبنى الذي كان محتجزا به الأطفال كان بمثابة "معجزة" لأنها تمت قبل بداية العام الدراسي الجديد.

وأظهرت وثائق حصلت عليها وكالة أسوشيتيد برس أن وهاج (الابن) كان يدرب الأطفال على استخدام بنادق داخل مبنى بمنطقة أماليا حيث عثرت السلطات على 11 طفلا يتضورون جوعا.

وكان سكان المنطقة قد عبروا عن قلقهم للسلطات من وجود هذا المبنى.

وعثرت السلطات على سراج وهاج (الابن) وبحوزته أسلحة وبنادق، كما عثروا على رفات طفل.

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.