الأقباط متحدون - مصنع الكلاب
  • ١٦:٣٧
  • الجمعة , ١٣ يوليو ٢٠١٨
English version

مصنع الكلاب

ماجدة سيدهم

مساحة رأي

٣٥: ٠١ م +02:00 EET

الجمعة ١٣ يوليو ٢٠١٨

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

ماجدة سيدهم
اصطفوا جميعكم أخوتي .وكفوا الآن عن فعل النباح ..الضجيح يخل بالنظام و يفقد القدرة على التركيز وترتيب الأولويات ..التزموا الهدوء فلكل منكم حصته الموفرة من الطعام ..هي لعظام كلب مثلنا ..شكرا استجابتكم أخوتي

* كان من الضروري أن يكون هناك مستشارين ومخترعين لأفكار تحد من تفاقم العواء والتجمهر لعشيرتنا نحن الكلاب بعد أن جف زيت الماكينات و مضي بنا الوقت في تيه لم نعتاده بعدما كنا حراس المدينة والبساتين .. فلم يعد لدينا ما نقيم عليه الحراسة أو اقتفاء أثر لرائحة غريب مر بيننا .. على المنصة مال أضخمنا إلى صديقه الأقرب :ماذا نحن فاعلون أمام هذا الحشد المزعج .. :لا تقلق سيدي ..الكلاب لا تجيد غير النباح والهرب إذ ما عبرنا نحن القادة عن استيائنا ..فمازال الأمل فيهم لم يتحول إلى يأس كامل .

هنا نزع الأنياب أمر سهل وحتمي لسلامة نومك سيدي .. :يالك من كلب مخلص وذو رؤية ودهاء ... طأطأ الكلب خادم المنصة برأسه ومال منحنيا وممتنا لهذا الإطراء ..مضيفا : إنها الفوضى ياسيدي ففي إثارة المخاوف وانتشار الأكاذيب والارتباك أمر جيد ومجرب . . لا تنزعج سأتدبر الأمر .. :انتبهوا يا اخوتي ..خبر سار لكم ..حصة هذا الصباح تدعو جميعكم للمشاركة والتكافل والمحبة والتقارب المجتمعي فيما بينكم .. ونظرا لندرة الهياكل العظمية لموتانا كما تعلمون ..لذا بات حتميا مشاركة كل أربعة كلاب في حصة الطعام المقننة قبلا لكلب واحد . . هب أحدنا : من الذي أولاك متحدثا عنا .. وكيف تحل الندرة بتخفيض الحصة ..ثمة فرق بين الترشيد والتخفيض..وليس من الأدب أن نتلقى طعامنا كعاطلين ..كمراهقين بلا مستقبل ...إنهاعظامنا .. أليس بيننا راشد لاقتراح البدائل وحسن الاستغلال وإدارة الأزمة .. ..

كلب آخر : و لانتسى ولاتستغل أننا عشيرة ليست لها مطامع غير أن نتحرر من قيد الموت بين تروس فرم الماكينات ..ثم كيف تتميز حصتك عنا بعظمة كاملة ..الست مثلنا كلب ..! :,كفوا عن الجلبة ياأخوتي ..هدوء من فضلكم ..النباح لن يجدي ..انتم أنانيون .. طماعون ..لا تحترمون المساواة فيما بينكم .. لكن لأن لكم حق الاعتراض فعليه سنرفع الحصة المقننة لكم الآن لحين بحث الأمر والبت فيه .. :نحن لا نريد حصتنا لكن نريد حقنا :وهذا هو حقكم .. وما تصدرونه من نباح ليس لإمر مهم : هذا ماقدرتموه من بقايا أنصبة سبق واكلتموها ..وأما حقوقنا فقد ااغتلتموها علانية ..

*ارتفع النباح احتجاجا عن تقسيم الحصص ..اضطربت الصفوف وتدافعت العشيرة وارتفع معها عواء الجراء ..لا وقت الآن لفعل أي شيء الآن غير متابعة آخر أخبار حصة العظام المفتتة ...أنه المزيد من الصمت والتخفز والشرود ..هذا افضل مانفعله نحن الكلاب بعد أن أصبحنا ثقلا غير محتمل .. حين هدتنا خيبة الأمل قال أحدهم لي :لماذا تلوم صمت الكلاب وانت بالكاد تتذكر صوت النباح .. :لأني كلب ...وأنت كلب ..وفي صمت الكلاب قوة وتوقع ..الصمت نضج للعشيرة.

ينبيء ينذير موحش للفتك . . : لا تعول كثيرا على توقعاتك اليتيمة ..فقد اصبحنا دجاجات لا تنتبة أن في رائحة الشواء مستقبلها الوشيك لفنائها على طاولات اليقين بالكذب .. هكذا يمضغون لحومنا ..يتاجرون بأعضائنا الحية ..و حين نموت يلقون بعظامنا إلينا لنمارس عليها حق النزاع .. ،:هل يأكلون السنتنا أيضا..

:الألسنة للصلب
*عادت وتفاقمت الفوضى وتصاعد الهجوم العنيف لاقتناص الجزء الأكبر من الحصص المخصصة لنا ..صرنا نخطف حطام موتانا لإطعام صغارنا ..صرنا أعداء ..خبثاء ..نسعى بجهد للتودد إلى المتصرف في توزيع الحصص لحتى يمنحنا أية امتيازات مقابل إفشاء أية اسرار أو اخبار فيما بيننا نحن الكلاب غير المنظمين .. على المنصة مال الأضخم مضطربا : أرني كيف تتعامل مع هذه الجلبة للمرة الثانية .. :ياسيدي علينا بإشغال القطيع عن النباح بالانغماس..الإنغماس لعبة مقتدرة وفعالة ومربحة أيضا ..الإنغماس في ممارسة الغريزة ..فهي جيدة وممتعة ..وإذ ماصارت إلزاما ونهجا دينيا صارت ملاذا لنا ..فهي مجهدة للبدن المتهالك والمريض بالسعار ومثيرة للحزن لمن امتلك الوعي ..وتعد ثوابا للخائفين .. كماإنها تسرف وقتا هائلا.. لحتى نتفرغ لدراسة المهام الكبرى لتخفيف حدة العواء .. :هذا أمر صائب..هذا نخب الولاء

* هكذا تفرقت الصفوف وانهمكت الذكور في اعتلاء الإناث كتعويض عن الزحام أمام منفذ الجوع الوحيد للبقايا ..انصرفت العشيرة في الإفراط الجنسي بحثا عن ملكوت .. :لكن الكلاب لا تعرف الشذوذ ..هذا مثير للقلق .. :إذا لنستغل حاسة الشم ياسيدي و لنعلم الكلاب كيف أن رائحة الأتساخ مثيرة للاحتكاك. .. وكيف لفعل الممارسة فيما بينهم فضائل مؤكدة ومثيرة للفضول و السخرية والتسلية والآخرة ..ثق بي سيدي .. : أيها الفوضاويون لقد تزايد عدد مواليدكم عن طاقة المتوفر لدينا من حطام الموتى .

وقد تعلمت جراؤكم فعل الجنس بلا أية ضوابط ..عليكم بالانضباط والتروي فيما بينكم .

وليكن نباحكم في الإتجاه الملاصق للفراغ ..اتجاه الخرافة ....سنولي عليكم حكيما يدير تنظيم العلاقات وجدولتها على أن يفوز الملتزم فيكم بمكان بيننا نحن القادة البكم ..وذلك ليشاركنا في سن القوانين وتوزيع الحصص لتهدئة حدة النباح والعمل على ارتفاع معدل السعار ....

*هكذا تم عزل معشر الذكور عن الإناث بعد تغطية مؤخراتهن بأغطية كاشفة .. على أن يتم تفريغ الساحة من كافة الوثائق والكتب عن أعرق السلالات وأشرف الفصائل وأكثرها تهذبا ونقاء ..وكذا حرق كل النوت الموسيقية التي صدقوا أن من شأنها إثارة الشكوك والمخيلات المثيرة لافعال ضد الطبيعة ..الطبيعة أيضا غبراء .. : بارع ايها الكلب الخادم ..إنه الوضع الأمثل لتتفاقم حالة السعار والجوع معا ..وأن ينوب عنا بعض المخلصين لتفقد حالة السياج الشائك حول القطيع المطيع .. نعم نعم ..إنها القناعة بالقدر السماوي .. :علينا ياسيدي أيضا تعزيز قيم الرضا والولاء والإنحناء .. فبعض من الحسنات الساقطة عن منصاتنا.. كثيرا ما تصنع كلابا مدجنة ..ملتزمة بالنظام والاعتياد والتقوى ..كل شي سهل طالما في قبضة حصتنا . : و لاتنسى ياسيدي ..أن لا تكمم الأفواه ..فهي المسافة العميقة والآمنة بيننا وبينهم .. لكن عليك أن تسمر كل فك على حده .. فلا يجيدون بعدها تناول العظام ..بالكاد يلعقونها ...ولا يتقنون فيما بعد تراث النباح. . :يالك من كلب مدجن بشكل شيطاني جيد . :ونصنع أيضا فخاخا لكل محاولة تهدد سلامة الموت البطيء أو تزعج الحراس عند بوابات اللصوص والناهبون ..على أن يكتب على لوحة لفخ "هنا يعلق كل نباح تجاوز حدود المسامير .. مثقوب هو كل نباح راح يبشر بالألم وأدرك الفرق بين الحصة والحق ..." .: اطمئن سيدي ..ليس ثمة خيانة بيننا طالما كلنا كلاب بكم.. فقط دع لهم حق النباح ونحن في المسير ..أليس كذلك ... تغيرت هئية الأضخم :أنت قلت الكلاب لا تخون ..وأنت خائن لعشيرتك أيها الخادم ..لأنك جبان ..ترهبني ..كلكم كلاب .. أنا فقط لست كلبا .. واعتصارك واجب .. والقاء عظامك للكلاب يخفظ لي حق المكان .. : كيف وقد خدمتك بإخلاص.. خنت من أجلك . :وخائن عشيرته لايؤتمن .. : يالك من ثعبان أعمى . مشقوق اللسان ....كيف خدعني قناع الكلب الذي على وجهك فصدقت انك مثلي كلب خائن .. هكذا سقط قناع الكلب عن رأس الثعبان الأضخم وصار صياحا ودهشة وجلبة تتقدم في الساحة .. صاحت الكلاب :كيف يحكمنا ثعبان ظنناه منا ..لتسقط كل الأفاعي عن منصاتنا .. اقترب الاحتدام من المنصة والنباح يفور بقوة : لقد أجدتم تشويه عشيرتنا وإفسادها ..صنعتم منا كلابا شريدة و منحرفة العواء.

.كلابا لا تشبهنا ..كلها عقيمة .. لا تلد شرفا ...أنت كلب خائن لنا ..وأنت ثعبان غريب عنا ..ونحن مصابون بالسعار ..إذا كلنا غير صالحين ..لقد اكتمل زمن فسادنا .وبات حتميا زوال مملكتنا للأبد .أنه زمن الفتك ..ولتأت بعدنا فصيلة نقية لا تنتمي لزمننا .. هي فرصة اختراع الوطن .. هذا كل شيء ..

المقال الموضوع يعبر فقط عن رأي صاحبه وليس بالضرورة عن رأي أو اتجاه الموقع