الأقباط متحدون - د. منتصر عن عودة الضباط الملتحين: إعلان عن تآكل دولة مدنية.. نحن في مصر وليس طالبان
  • ٢٣:٢١
  • الاثنين , ٢ يوليو ٢٠١٨
English version

د. منتصر عن عودة الضباط الملتحين: إعلان عن تآكل دولة مدنية.. نحن في مصر وليس طالبان

أماني موسى

تويتات فيسبوكية

١٢: ١٠ ص +02:00 EET

الاثنين ٢ يوليو ٢٠١٨

الضباط الملتحين
الضباط الملتحين
كتبت – أماني موسى
علق الكاتب والإعلامي د. خالد منتصر، على عودة الضباط الملتحين إلى عملهم بوزارة الداخلية، بحكم صادر بالأمس عن القضاء الإداري، قائلاً: لحية ضابط الشرطة مختلفة عن لحية محمد صلاح ، لحية هؤلاء الضباط ليست موضة شبابية إنما هي لافتة دينية يرفعونها عن عمد لإظهار اتجاه سياسي وانحياز عقائدي.
 
وتابع منتصر في تدوينة عبر حسابه بالفيسبوك، ضابط الشرطة في الدولة المدنية المفروض ألا ينحاز وهو يستخدم العدل، لا إلي جنس أو لون أو عقيدة ، حتى يطمئن من يلجأ إليه لينصفه أو يحميه ويمنحه الأمان.
 
مضيفًا، لحية ضابط الشرطة هي إعلان عن تآكل دولة مدنية وانحسار قيم مواطنة ، الحماس لهؤلاء هو إهدار للقانون وتغليب للفتوى.
 
مستطردًا، قرأت فوجدت جدلاً فقهيًا لا بحثًا قانونيًا عن مقتضيات وظيفة مدنية وليست دينية، اطلعت فوجدت آراء ابن حنبل وابن تيمية ولم أجد ذكرًا لمانفيستو داخلي وشروط معروفة مسبقًا للملتحقين بتلك الوظيفة ، الحافظين لشروطها جيدًا والموقعين علي بروتوكولاتها قبل الالتحاق بها.
 
واختتم بقوله، حافظوا على مدنية دولتكم نحن في مصر ولسنا في طالبان.