الأقباط متحدون - مشاهد من مباراة مصر وروسيا.. النيران الصديقة تغتال حلم الفراعنة بعد 28 عام
  • ١٩:٥٤
  • الثلاثاء , ١٩ يونيو ٢٠١٨
English version

مشاهد من مباراة مصر وروسيا.. النيران الصديقة تغتال حلم الفراعنة بعد 28 عام

٢٥: ١٠ م +02:00 EET

الثلاثاء ١٩ يونيو ٢٠١٨

محمد صلاح
محمد صلاح
صلاح ينهي أسطورة مجدي عبدالغني.. والاستحواذ على الكرة مصري.. والتأهل روسي
كتب - نعيم يوسف
مباراة منتظرة
بعد 28 عاما من الانتظار، وصل المنتخب المصري، بقيادة اللاعب محمد صلاح إلى كأس العالم في روسيا 2018، حيث لم يتأهل الفراعنة منذ عام 1990، إلا أنه أنهى مسيرته مبكرًا بعد خسارتين متتاليتين من أوروجواي، ثم المنتخب الروسي، ونعرض في السطور التالية أبرز المشاهد في المباراة التي قضت على طموح الفراعنة.
بداية محفزة
يعتبر هذا اللقاء هو أول لقاء بين منتخبي الفراعنة، والدب الروسي، وشهدت المباراة بداية محفزة من الفريقين وكان هناك تطور ملحوظ على أداء عبد الشافي وفتحي والنني في دعم الهجوم، لكن الضغط الروسي واضح على مرمى الشناوي.
فرص خطيرة.. ولكن
صنع فرصا خطيرة حيث تبادر أكثر نحو الهجوم، وكان اللاعبون يحاولون في كل مرة تمرير الكرة لمحمد صاح، لكن المدافعين الروس يتصدون لذلك، بينما ركزت روسيا كل اهتمامها على محمد صلاح حيث يتصدى له المدافعون بشكل عدواني، بقصد منعه من الاستفادة من أي مساحة، إلا أنه كان يراوغ ويستطيع التمرير والتحرك.
شوط أول جيد
وأدى الفراعنة مباراة جيدة في الشوط الأول، حيث استطاع المنتخب المصري الوصول إلى شباك الدب الروسي مرتين من خلال تريزيجية ومحمد صلاح، كما استطاع نظيره الروسي الوصول إلى مرمى الحارس محمد الشناوي ثلاثة مرات، ولكن دون أن يحرز أي منهما أي أهداف.
 
تغير غريب.. ونيران صديقة
تغيرت المباراة بشكل غريب، في أحداث الشوط الثاني، حيث تم إحراز الهدف الأول في مرمى الفراعنة بنيران صديقة من اللاعب أحمد فتحي.
خطأ قاتل
وتسبب خطأ فادح من اللاعب أحمد فتحي، في إحراز الهدف الأول للمنتخب الروسي، في شباك الفراعنة، حيث كان اللاعب الروسي، رومان زوبنين قد سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، وحاول "فتحي"، إبعاد الكرة إلا أنها أخطأت واستقرت في شباك "الشناوي".
اهتزاز سريع
اهتز المنتخب المصري، وفي خلال دقائق معدودة أحرز اللاعب الروسي، دينيس تشيريشف، الهدف الثاني لمنتخب بلاده في الدقيقة، الـ59 من عمر المباراة، بينما أحرز أرتيم دزيوبا، الهدف الثالث لفريقه.
صلاح ينقذ الموقف
وتمكن صلاح، من تقليل الفارق بين المنتخب المصري ونظيره الروسي، بهدف أحرزه من ضربة جزاء، في الدقيقة 75، في  أحداث الشوط الثاني من مباراة مصر وروسيا، ليحفظ ماء وجه الفراعنة، وينهي أسطورة الهدف التاريخي الذي أحرزه اللاعب مجدي عبدالغني في مباريات عام 1990.
 
احصائيات.. ونتيجة
وفقا للاحصائيات، فقد كان المنتخب الروسي الأكثر قدرة على الوصول إلى مرمى الخصم، بينما كان المنتخب المصري هو الأكثر استحواذا على الكرة بنسبة 54%، إلا أن الدب الروسي أنهى على طموحات الفراعنة في التأهل للدور الـ16 من المونديال، وأصبح هو أول المتأهلين، بعد فوزه على منتخب السعودي بخماسية في المباراة الماضية، وفوزه على المنتخب المصري بثلاثية في هذه المباراة.