الأقباط متحدون - وزيرة التضامن: التعليم في مصر قضية أمن قومي
  • ١٠:٤٨
  • الثلاثاء , ١٢ يونيو ٢٠١٨
English version

وزيرة التضامن: التعليم في مصر قضية أمن قومي

محرر المتحدون ا.م

مجلس الوزراء

٠٠: ٠٤ م +02:00 EET

الثلاثاء ١٢ يونيو ٢٠١٨

غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي
غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي
كتب – محرر الأقباط متحدون أ. م
أعربت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي عن سعادتها بحضورها الاحتفال السنوي بمنحة مؤسسة القلعة للخريجين، في أجواء يسودها الرغبة في العلم والتعلم.
 
وقدمت والى التهنئة لمؤسسة القلعة ومجلس أمنائها على "إصرارهم على الاستمرار تقديم المنحة على مدار 12 عاما كانوا الأصعب في تاريخ مصر ومثلت تحدٍيًا كبيرًا للمؤسسات الاقتصادية.
 
وأضافت أن استمرار مؤسسة القلعة في تمويل هذه المنحة يعكس التزامًا حقيقيًا ووعيا بقضية التعليم، والإيمان بأن التعليم هو أمل مصر الحقيقي ومشروعها وقضية أمن قومي وهو ما يدفعنا دائمًا في وزارة التضامن لمساندة ودعم المؤسسات التي تعمل في مجال التعليم وخلق فرص تعليمية أفضل في المراحل التعليمية المختلفة .
 
وقالت والي: "مستقبل هذا البلد في تعليمه.. ووجود ١٨٤ خريجًا رقم لو تعلمون عظيم وتكلفته لو تعلمون عظيمة وأثره لو تعلمون عظيم، وعظيم أن يكون هناك شباب وشابات نابهون يمثلون مصر بالخارج ويصنعون صورة ايجابية لمصر نحب أن يراها العالم وتذكروا أنكم أبناء حضارة عظيمة محترمه."
 
وأضافت: "لا تعدونا بالعودة إلى بلادكم فقط فهو أمر طبيعي والتزام من جانبكم، ولكن أقل ما تقومون به هو التعهد والالتزام بالوقوف بجوار الشباب بعد سنوات تستطيعون بعدها تقديم الخبرة والتجربة، أرجو أن تدعموا الشباب كما وجدتم من يدعمكم ويقف بجواركم لتحقيق هذا الحلم.