الأقباط متحدون - مدرسة تيرانس بالاسكندرية تبحث مخطوط قبطى عمره 1200 عام
  • ١٧:٠٤
  • الثلاثاء , ١٢ يونيو ٢٠١٨
English version

مدرسة تيرانس بالاسكندرية تبحث مخطوط قبطى عمره 1200 عام

إيهاب رشدي

أقباط مصر

١٠: ٠٣ م +02:00 EET

الثلاثاء ١٢ يونيو ٢٠١٨

 مخطوط قبطى عمره 1200 عام
مخطوط قبطى عمره 1200 عام
الاسكندرية – ايهاب رشدى
قام أمس الباحث القبطى مايكل حلمى بعرض لكتاب مخطوط الدفنار الصعيدى فى ضيافة مدرسة تيرانس للتعليم اللاهوتى وذلك بالكاتدرائية المرقسية بالاسكندرية 
 
قام باعداد " مخطوط الفنار الصعيدى"  كل من نيافة الانبا مكارى اسقف عام جنوب شبرا والراهب القس كاراس البراموسى والباحث القبطى مايكل حلمى وقد أصدرته  مؤخرا مدرسة الاسكندرية للدراسات المسيحية ويضم ترجمة لمخطوط الدفنار الصعيدى باللغة العربية ونشر المخطوط بالنص الأصلي له مع دراسته وتحقيقه تحقيقا علميا 
 
والدفنار الصعيدي هو  أحد المخطوطات القبطية القديمة التى تم  العثور عليها عام 1910 فى قرية الحامولى بمحافظة الفيوم ويشمل 78 ورقة مصنعة من جلود الحيوانات مكتوب عليها من الوجهين ، وقد انتقل المخطوط لرجل امريكى يدعى جون مورجان وهو محفوظ حاليا فى مكتبة تحمل اسمه " مورجان " فى مدينة نيويورك الامريكية .
 
يحتوي المخطوط على مجموعة من ألحان الأعياد والأصوام ودفنار القديسين والشهداء والرهبان ويعود تاريخه للقرن التاسع الميلادى  وترجع اهميته لكونه أحد أقدم وأندر ما وصل للكنيسة المصرية  من وثائق ليتورجية شاهدة على الطقس الذى كانت تمارسه الكنيسة القبطية فيما قبل القرن التاسع الميلادى كما أنه يعد مصدرا لنصوص ليتورجية اخرى بالكنيسة  اعتمدت عليه وأخذت عنه، منها الإبصاليات والثيؤطوكيات والذكصولوجيات، علاوة على الدفنار البحيري المستخدَم حاليًّا.
 
ويختلف الدفنار الصعيدى والمكتوب باللغة القبطية فى لهجتها الصعيدية عن  الدفنار المعروف والمتداول حاليا فى الكنيسة الارثوذكسية
كما أنه  يُعد مصدرًا رئيسًا ومهمًّا في دراسة تطوُّر كتاب التسابيح المعروف بالإبصلمودية، حيث يلقي الضوء على فلسفة تأليف التسابيح، ونوعية الاحتفالات الطقسية، من أعيادٍ سيدية  وأعياد الملائكة والشهداء والقديسين .
 
يذكر ان مدرسة تيرانس بالاسكندرية هى مدرسة خاصة للتعليم اللاهوتى والوعظ يشرف عليها نيافة الانبا بافلى اسقف عام قطاع كنائس المنتزة ومسئول الشباب بالاسكندرية ، ويديرها القمص اثناسيوس فهمى  .