الأقباط متحدون - رجال الدين المسيحي والإسلامي يرفضون تهويد القدس
  • ٠٣:٠٢
  • الثلاثاء , ٥ يونيو ٢٠١٨
English version

رجال الدين المسيحي والإسلامي يرفضون تهويد القدس

محرر المتحدون ن.ى

مسيحيون حول العالم

٥٠: ١٠ م +02:00 EET

الثلاثاء ٥ يونيو ٢٠١٨

القدس
القدس

 كتب - محرر الأقباط متحدون ن.ي

شارك لفيف من رجال الدين الإسلامي والمسيحي والسامري، وعدد من الشخصيات الوطنية والاعتبارية، في ورشة عمل عقدتها الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات بالتعاون مع مكتب تمثيل منظمة التعاون الإسلامي لدى دولة فلسطين.
 
وحسب موقع "البوابة نيوز"، فقد حملت الورشة عنوان "الديانات السماوية ضد تهويد القدس ومقدساتها" في مدينة رام الله، حيث أكد الجميع على التأكيد على رفض نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة.
 
ودعا المجتمعةن إلى ضرورة  الالتزام بالوضع القانوني والدولي لمدينة القدس، والجزء الشرقي منها باعتباره عاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة، محذرين مما يجري حاليًا في المدينة المقدسة من انتهاكات جسيمة تشمل كافة مناحي الحياة فيها.
 
من جانبه، أكد راعي كنيسة الروم الملكين الكاثوليك الارشمندريت عبد الله يوليو:" طريقنا إلى القدس كطريق المسيح إليها طريق آلام وتضحية وفداء، وفقط من يحب ويعشق يمكنه أن يضحي بنفسه في سبيل من يحبه، وبالتالي علاقتنا بالقدس يجب أن تكون ليس فقط علاقة عقائدية سياسية كانت أو دينية بل علاقة حب وعشق لأن الحب يجعل من العقيدة إيمانا ويصير الإمان عملا وجهادا وبأيدينا سنعيد البهاء للقدس لأن القدس لنا والبيت لنا".
الكلمات المتعلقة