الأقباط متحدون - حياة أبدية لمن يتناول منه
  • ٠٣:٤٩
  • الثلاثاء , ٥ يونيو ٢٠١٨
English version

حياة أبدية لمن يتناول منه

سامية عياد

مع الكرازة

٥٢: ٠١ م +02:00 EET

الثلاثاء ٥ يونيو ٢٠١٨

تعبيرية
تعبيرية
5/6/2018
عرض/ سامية عياد
"خبز الله النازل من السماء الواهب حياة للعالم" سر الإفخارستيا سر منحه الرب يسوع للعالم كله ليمنح حياة أبدية لمن يتناول منه ، فهو من أسمى عطايا القيامة المقدسة للبشرية .. 
 
القمص بنيامين المحرقى فى مقاله "الإفخارستيا عطية القيامة" حدثنا عن أهمية سر الإفخارستيا أولا : يمنح هذا السر غفران الخطايا لذا نجد الكاهن فى القداس الإلهى يصرخ قائلا : (يعطى لمغفرة الخطايا وحياة أبدية لمن يتناول منه) ، ويقول معلمنا يوحنا "دم يسوع المسيح يطهرنا من كل خطية" ، ثانيا: يحافظ على وحدتنا ، فهو يسمى سر الشركة لأن فيه يشترك الكاهن والشماس والشعب كأعضاء فى جسد الرب يسوع الواحد ، وهنا نذكر وصية القديس أغناطيوس الأنطاكى قائلا: (اجتهدوا أن تشتركوا فى إفخارستيا واحدة ، ذلك أنه واحد جسد ربنا يسوع المسيح ، واحد هو المذبح ، كما أنه واحد الأسقف الذى تلتف حوله جماعة الكهنة والشمامسة، شركائى فى الخدمة) ، فالوحدانية هى هدف التناول (فلتجتمع كنيستك من أقاصى الأرض الى ملكوتك) . 
 
ثالثا : التناول يمنح حياة من الموت ، لقد كان طائر البجع من رموز هذا السر منذ القرون الأولى للمسيحية ، لأن هذا الطائر يقوم بطعن جنبه ليطعم صغاره من دمه فى حالة عدم توفر الغذاء الكافى لفراخه ، فهو صورة للحب والتضحية ، هكذا قدم الرب يسوع نفسه بإرادته وسلطانه وحده ذبيحة على الصليب لكى يقدم لنا جسده المقدس ودمه لحياتنا (يقسم عنكم وعن كثيرين .. ويسفك عنكم وعن كثيرين ) أى للعالم كله فهو الابن المتجسد نفسه ولأنه يملك الحياة له لذلك يمنح الحياة .
 
هب لنا يا الله أن نداوم على هذا السر العظيم لكى يكون لنا نصيب فى الحياة الأبدية ، طعام الجسد زائل بينما طعام الروح باقى ..