الأقباط متحدون - أسقف مغاغة والعدوة من الفيوم: الكنيسة القبطية قائدة ورائدة في الدفاع عن الإيمان المسيحي
  • ٠٣:١٥
  • الثلاثاء , ٥ يونيو ٢٠١٨
English version

أسقف مغاغة والعدوة من الفيوم: الكنيسة القبطية قائدة ورائدة في الدفاع عن الإيمان المسيحي

محرر الفيوم

أقباط مصر

٣٦: ١٠ ص +02:00 EET

الثلاثاء ٥ يونيو ٢٠١٨

 الأنبا أغاثون، أسقف مغاغة والعدوة
الأنبا أغاثون، أسقف مغاغة والعدوة
أقباط متحدون-محرر الفيوم:
واصلت إيباراشية الأقباط الأرثوذكس، بمحافظة الفيوم، مساء أمس الإثنين، احتفالاتها باليوم الثالث على التوالي، بنهضة عيد نياحة القديس الأنبا إبرام، أسقف الفيوم والجيزة، وذلك بمقر ديره، بقرية العزب بمركز الفيوم.
 
بدأت النهضة في الساعة الخامسة مساءً، برفع بخور عشية، ثم ألقى الأنبا أغاثون، أسقف مغاغة والعدوة، العظة في هذا اليوم، تحدث فيها عن قوة الإيمان المسيحي، والذي تجسد قوته في عهد البابا إبرام ابن زرعة، ومعجزة نقل جبل المقطم، وأن الكنيسة القبطية، دائما قائدة ورائدة في الدفاع عن الإيمان المسيحي، وأن الأسرة قدوة، تسلم الإيمان المسيحي لأبنائها.
 
وقال أسقف مغاغة والعدوة، في عظته، أن الشيطان لا يحتمل الدفاع عن الإيمان، وأن القديسين اضطدوا من الغرباء عن الإيمان، وأخوتهم المختلفين معهم في العقيدة، بسبب قوة إيمانهم، ودفاعهم عن الإيمان، وأن السيد المسيح، هو الذي يساعد الإنسان المسيحي، ويعطيه قوة.
 
حضر اليوم الثالث من نهضة عيد نياحة القديس الأنبا إبرام، أسقف الفيوم والجيزة، كل من نيافة الأنبا صليب، أسقف ميت غمر، والأنبا إبرام، أسقف الفيوم الحالي، ونيافة الأنبا إسحاق، الأسقف العام بالفيوم.
 
كما شهدت فعاليات النهضة، تطييب جسد القديس الأنبا إبرام، وترتيل تمجيد القديس، وإقامة قداسين.
 
جدير بالذكر، أنه تم إخراج جسد القديس الأنبا إبرام، من مزاره، منذ يومين، ووضع أمام الهيكل الأوسط بكنيسة الشهيد أبو السيفين، بدير العزب، لنوال الأقباط البركة منه، والصلاة إلى الله بشفاعته.