الأقباط متحدون - 15 رسالة من السيسي للمصريين والمنطقة.. البطالة انخفضت.. وانفراجة في ملف سد النهضة
  • ٢٣:٤٨
  • الاربعاء , ١٦ مايو ٢٠١٨
English version

15 رسالة من السيسي للمصريين والمنطقة.. البطالة انخفضت.. وانفراجة في ملف سد النهضة

٥٥: ٠٧ م +02:00 EET

الاربعاء ١٦ مايو ٢٠١٨

السيسي
السيسي
السيسي: القضية الفلسطينية أمر ثابت.. والحروب تؤدي للمزيد من عدم الاستقرار
كتب - نعيم يوسف
شارك الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم الثلاثاء، فى فعاليات المؤتمر الوطنى الخامس للشباب، في فندق الماسة بالقاهرة، بحضور المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وعدد من كبار رجال الدولة والحكومة، حيث تحدث في الكثير من الموضوعات، ووجه عدد من الرسائل نعرض أبرزها في السطور التالية.
 
1- وجه السيسي، رسالة طمأنة بالأرقام إلى المصريين، حيث أكد أنه كانت هناك مديونيات بقيمة 6.3 مليار دولار لشركات البترول، وهذا كان يؤثر في مصداقية مصر، وتم تسديد 4 مليار دولار بالإضافة إلى المستحقات الشهرية لهم، موضحا أنه بالنسبة لشبكات الغاز، كان المعدل السنوي 750 ألف مشترك، وتستهدف الدولة مليون و350 ألف مشترك.
 
 
2- كشف السيسي، أن معدل البطالة في مصر انخفض من 13.8%، ليصل إلى 10.6%، موضحا أنه دائما ما يطلب إنجاز المشاريع في أوقات قصيرة لكي يتم تشغيل الأيدي العاملة، وخفض معدل البطالة.
 
 
3- وأكد أن التأهيل لسوق العمل، مرتبط بالتعليم وإصلاحه، موضحا أن التعليم في مصر لا يوفر فرصة عمل جيدة للخريج، لافتا إلى أن كليات الآداب بها مائة ألف، وهناك مئات الألوف من التخصصات التي لا يحتاجها سوق العمل، ما يؤدي لإحباط الشباب.
 
 
4- شدد على أن إجراءات الإصلاح الاقتصادي هدفه هو إنشاء بينة أساسية متطورة، وأنه لا يوجد مسار غيره، موضحا أن إجراءات الإصلاح الاقتصادي تسهل المهمة للقيادة المقبلة.
 
5- أوضح السيسي، إن "أي حاجة في مصر تسعيرها مش هو التمن الحقيقي، حتى لو كانت الخدمة مش عاجباك"، وكل خدمة تقدمها الحكومة هي أقل من ثمنها بـ50%، لافتا إلى " أنه يذهب إلى الكثير من الدول الأفريقية، وهم حالهم يشبه حالنا، وظروفهم مثلنا، ولكنهم لا يقدمون دعم مثل الدعم الذي تقدمه مصر، سواء في الخبز والوقود والتعليم والصحة والنقل والمواصلات، وهم يقدمون "صفر" دعم".
 
 
6- رد الرئيس عبدالفتاح السيسي، على سؤال من أحد المواطنين، قال له: "أين هي نتائج الإصلاح الاقتصادي بعد أربعة سنوات"، مضيفا: "النتايج اللي احنا وصلنا ليها للإصلاح الاقتصادي، هو إننا موصلناش لمرحلة الخراب اللي كنا رايحين لها". 
 
7- أشار إلى ان أسعار الخضروات والطماطم انخفضت عن العام الماضي، لافتا إلى أن هناك جهد من الدولة والحكومة لتخفيض الأسعار في شهر رمضان، وألا ترتفع بمناسبة "الموسم"، موضحا أن أسعار الخضروات كان يمكن أن تتضاعف مرتين أو ثلاثة، فيما أشار إلى أن أسعار اللحوم والأسماك، ستنخفض قريبا، مضيفا: "بس أصبروا عليا كمان شوية".
 
8- أكد السيسي، أن الوضع في المنطقة صعب جدا، "وإحنا مكناش هنبقى بعيد عن حالهم، لكن ربنا أراد ميحصلناش كدة"، وأن مصر مع الحل السياسي للأزمات الموجودة بعيدا عن العمل العسكري، بالإضافة إلى الحفاظ على وحدة أراضي هذه الدول، ودائما مصر مع الجيوش الوطنية، وليس الجماعات المسلحة، أو المليشيات المسلحة.
 
 
9- أكد الرئيس على أن القضية الفلسطينية هي خط ثابت لمصر، موضحا أن نقل السفارة الأمريكية سيكون له تداعيات سلبية على الرأي العام العربي والإسلامي، وسيؤدي إلى شيء من عدم الرضا والاستقرار، موضحا أن الجهود المصرية لا تتوقف، ولا نتعامل معها بطريقة رد الفعل، "في حدود قدرتنا"، مشددا على أن مصر تتواصل مع جميع الأطراف، وتفتح معبر رفح للتخفيف عن الفلسطينيين، مضيفا: "لكن نقدر نعمل أكتر من كدة؟؟ لا.. التأثير يكون بالعمل والشغل مش بالكلام".
 
 
10- ووجه رسالة أمل للمواطنين، قال فيها إن كثير من المشروعات التي بدأوا فيها السنوات الماضية ستنتهي خلال العامين المقبلين، وسيكون لها تأثير مباشر على المصريين، مضيفا: "عشمانين خلال السنتين دول، على نهاية 2018، وعام 2019، سيتم الانتهاء من 2.5 مليون فدان للزراعة، سوف يشغلون حوالي مليون وربع مواطن، بالإضافة إلى 100 ألف صوبة زراعية، تشغل حوالي 300 ألف"
 
11- علق السيسي على إمكانية نشوب حرب مع إيران قائلا: "نتحدث مع دول الخليج أن أمنهم من أمننا ولكن لابد وأن يراعوا شواغلنا"، ونصيحتي للجميع هي إيجاد حلول سلمية للأمور، مشددا على أن الحروب تؤدي للمزيد من عدم الاستقرار.
 
12- وعلق الرئيس على الحرب بين السنة والشيعة، قائلا إنه له علاقة بالإصلاح الديني، وفهمنا للدين، مضيفا: "يعني دي مذاهب مختلفة.. لية مش نعيش مع بعض في استقرار.. وده جزء من تراجع فهمنا الديني ومحتاجين نطوره.. وده تمييز مالوش لزمة وتحيز مالوش لزمة".
 
13- أكد على أن هناك 3 ملفات محتاجين للعمل فيهم خلال السنوات المقبلة، الأول هو التعليم، ثم الصحة، ثم الجهاز الإداري للدولة، يجب وضع أساسات جيدة لهم.
 
14- وجه رسالة لرؤساء الأحزاب، قال فيها: "حطوا ايديكم في ايدين بعض وأنا على مسافة واحدة منكم كلكم.. العدد الكبير يضيع مجهودنا كلنا".
15- طمأن المصريين على مشكلة سد النهضة قائلا: "حدث تقدم في التفاوض مع أشقائنا في السودان وأثيوبيا"، معقبا: حصة مصر من مياة النيل لن تتأثر، مشددا على أنه لا تحدي أمام ثبات كتلة الشعب المصري حول دولتهم.