الأقباط متحدون - نبيل عبدالفتاح: الربيع العربي كشف هشاشة النظام العربي اجتماعيًا وأمنيًا
  • ٢٣:٣٨
  • السبت , ٥ مايو ٢٠١٨
English version

نبيل عبدالفتاح: "الربيع العربي" كشف هشاشة النظام العربي اجتماعيًا وأمنيًا

٤٤: ٠٥ م +03:00 EEST

السبت ٥ مايو ٢٠١٨

حوار الكاتب – مدحت بشاي
قال دكتور نبيل عبدالفتاح، مستشار مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، بعد ما سمي "الربيع العربي" حدث انكشاف لدول العالم العربي ويواجهه مشكلات كبرى، مشكلة انكشافه الأمني، وأن دول الجوار الجغرافي العربي تلعب أدوار رئيسية فى إحداث تغييرات داخل المجتمعات العربية بلد مثل تركيا له قواعد فى قطر، بلد مثل إيران لها قواعد فى قطر، وتواجد إيراني بارز في اليمن، ولبنان، والعراق، أيضا إسرائيل يدها تطال أي هدف فى أي بلد عربي فى أي وقت من الأوقات.

وأضاف: إذا الثلاث دول الكبرى للجوار الجغرافي العربي مؤثرة داخليًا فى المجتمعات العربية وحتى على المستوي الإقليمي وهذا يكشف عن هشاشة النظام العربي.

وأكد "عبدالفتاح" خلال لقائه ببرنامج "مجلة الأقباط متحدون" المذاع على شاشة الأقباط متحدون، العالم العربي يعاني مشكلات اجتماعية كبيرة جدا، الهوة بين الأغنياء والفقراء، بين الصراع بين قمة هذه الأنظمة وبين الأغلبيات الساحقة، مشكلات تتعلق فى حقوق الإنسان، ومشكلات للأقليات الدينية، أيضا حقوق المرأة وحالة الحيف والظلم الاجتماعي التى تعاني منه المرأة فى العالم العربي، أيضا هناك قيود فى الأنظمة القانونية وفى المجال العام.

وتابع: المجال العام المغلق فى العالم العربي رغم كل ما حدث لم تستوعب النخب الحاكمة فى العالم العربي الدروس التي حدثت فى تونس وما تم فى مصر وفى بعض البلدان العربية الأخري، الناس تحتاج إلي قدر من التنفس وأن تعبر عن أرائها دون فرض قيود على حرية الرأي والتعبير دون فرض قيود أمنية وتسلطية على المجال العام السياسي وتقديها بحيث يكون مجال عام مغلق ومحتجز، يجب أن يفتح المجال العام لأنه يعكس حالة من حالات السلامة الداخلية لأنه فى المجال العام الجميع يعبروا عن آراءهم ومصالحهم السياسية من خلال المجال العام.

وطالب مستشار مركز الأهرام للدراسات السياسية: لابد من دفعة لتكوين أحزاب تعبر عن الناس وعن مصالحهم وأرائهم وأن تطرح الأفكار السياسية والاقتصادية من خلال إجراء انتخابات سلمية تتم دون عنف.